زواج سوداناس

بطلة أولمبية أميركية محجبة أوقفت بسبب ترامب!



شارك الموضوع :

دخلت ابتهاج محمد تاريخ الرياضة والألعاب الأولمبية في عام 2016، حين باتت أول رياضية مسلمة ومحجّبة تمثل الولايات المتحدة الأميركية في دورة الألعاب الأولمبية التي جرت آنذاك في ريو دي جانيرو في البرازيل، وهي التي تطالب باستمرار بالمساواة بين الجنسين وعدم التمييز بسبب اللون والدين.

وكشفت ابتهاج خلال مقابلة مع “popsugar” عن أنها احتجزت من قبل السلطات الأميركية لمدة ساعتين في المطار، بعد القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، بفرض حظر دخول على أصحاب تأشيرات 7 دول عربية وإسلامية، قبل أن يعلّق هذا المرسوم مؤخراً من قبل وزارة العدل الأميركية الجمعة ليعود البيت الأبيض ويستأنف قرارها.

وسُألت ابتهاج عما إذ كانت تعرف أي شخص تأثر بشكل مباشر بحظر السفر الذي أصدره ترامب وقالت: “حسناً، شخصياً أوقفت من قبل السلطات لمدة ساعتين قبل بضعة أسابيع، أنا لا أعرف لماذا، لا أستطيع أن أقول لكم لماذا حدث هذا الأمر، لكنني أعرف أنني مسلمة ولديّ اسم عربي، حتى لو أنني أمثل المنتخب الأميركي الأولمبي، هذا الأمر لا يغيّر كيف يبدو الشخص أو بأي طريقة يتقبلك الناس، الجميع يتحدث عن أن هذا القرار شمل 7 دول فقط، لكنه يمتد إلى مكان أوسع، وأنا من ضمن هؤلاء لأنني مسلمة وارتدي الحجاب”.

وأضافت بعدها: “شعرت بالحزن الشديد، لقد كنت مستاءة للغاية ومخذولة. في نفس الوقت كنت أشعر أنني من أولئك الناس الذين يجب عليهم أن يكونوا أقوياء من أجل الآخرين غير القادرين على العثور على هذه القوة. أشعر أيضاً أنه يجب عليّ التكلم عن هؤلاء الذين لا يُسمع أحدٌ صوتهم. لقد كان أمراً صعباً أن أبقى ساعتين هناك، لكن بطبيعة الحال عدت إلى المنزل، أحاول أن أكون إيجابية لأترك كل هذه الأمور، حتى لو كان الأمر صعباً جداً”.

وطُرح بعدها سؤال على ابتهاج، عما إذ كانت قادرة على أن تقول شيئا واحدا لترامب، فماذا سيكون: “إذا كان بوسعي أن أقول شيئاً واحداً لدونالد ترامب، ماذا سيكون؟ أشعر أن هذا السؤال ثقيل للغاية، لست متأكدة حقاً كيف أرد، هو مثل من أين أبدأ؟”.

وقدمت ابتهاج بعد ذلك نصيحة لمن يريدون أن يعرفوا كيفية الوقوف إلى جانب المجتمع الإسلامي: “أعتقد أنه عندما نقف متضامنين سنكون أقوى، بالنسبة لأولئك الناس الذين لم يستطيعوا رؤية الظلم الذي يحدث، ولا سيما مع المجتمع المسلم، فأعتقد أن ذلك بسبب جلوسهم على الكرسي لمدة طويلة”.

وختمت الرياضية الأولمبية الأميركية المسلمة حديثها: “هذه اللحظة التي نختار فيها الأخلاق العالية، ونفكر في بعضنا بعضاً كأخوة وأخوات، وأن نتحدث باسم أولئك الناس غير القادرين على ذلك. كيف يمكننا أن نساعد الآن؟ أعتقد أنه يجب التبرع لمنظمات مثل اتحاد “الحريات المدنية”، والذين يمكنهم محاربة الحظر بطرق مختلفة وحينها يمكن مساعدة المسلمين”.

يذكر أن ابتهاج حصدت ميدالية برونزية في الألعاب الأولمبية الأخيرة مع فريق الولايات المتحدة الأميركية في رياضة المبارزة “سلاح الشيش” يوم انتصر الفريق على نظيره الإيطالي في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع بنتيجة 45-35، وهو الذي اعتبر أيضاً إنجازاً كبيراً على المستوى الجماعي، إذ كانت هذه الميدالية الأولى من نوعها لأميركا في هذه الرياضة.

(العربي الجديد)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *