زواج سوداناس

ما نعرفه عن الصين ليس حقيقة



شارك الموضوع :

أرادت ماريا بيبينكو، وهي مدرّبة كونغ فو، أن تغيّر بعض الصور النمطية حول الصين. تقول إنّها تعشق كلّ ما هو صينيّ، ولطالما أحزنها الانطباع الأوّل الذي قد يكون خاطئاً في أحيان كثيرة. فتناولت بعضاً من تلك الأفكار المغلوطة وعمدت إلى تصحيحها. نشر موقع “برايت سايد” ذلك، وفي ما يأتي سبع من تلك الصور النمطيّة.

1 – لا يتمتّع الصينيّون بسلوك حسن. هذه فقط وجهة نظرنا حول اللياقة والذوق، إذ يتمتّع الصينيّ بحسن الأخلاق وبسلوك عادة ما تفتقر إليهما شعوب الغرب. أن تدع صديقك يدفع فاتورة عشاء قد يبدو وقحاً للغاية، إلّا أنّ الصينيّ المهذّب لا يذكر الأمر أمامك تفادياً لإحراجك. غالباً ما يفكّر الصينيّون بالآخرين أوّلاً.

2 – الصينيّون يأكلون لحوم الكلاب والقطط. لا أجادل شخصاً إذا ما كان تناول لحوم الأبقار أفضل من سواه. سوف أنقل فقط ما قاله أحد طلابي الصينيّين: “كيف يمكن أكل لحوم الكلاب؟ إنّهم أصدقاؤنا”. نعم، يأكل البعض لحوم الكلاب في الصين، إلا أنّهم قلة.

3 – لا نستطيع التمييز بين الصينيّين. بالتأكيد نستطيع، فالصينيّون الماليزيون والصينيّون السينغافوريون مختلفون عن بعضهم بعضاً، كذلك الحال بالنسبة إلى المتحدرين من الشمال أو الجنوب. يتعلّق الأمر بالتعوّد على المحيط، بعدها نكون قادرين على ملاحظة الفرق.

4 – جميع الصينيّين قصيرو القامة. في السابق، كان الأمر يتعلّق بنظامهم الغذائي، إلّا أنه خلال السنوات العشرين الأخيرة، يلاحَظ تغيّر في هذا الإطار.

5 – عادة ما تكون البضائع الصينيّة رديئة الجودة. بطبيعة الحال، قد يبدو شراء المنتجات الصينيّة حماقة. لكن إذا تفحصتم بعض المنتجات الشهيرة، تلاحظون أنّها تحمل إشارة “صنع في الصين”. يتعلّق الأمر بما نطلبه وليس بالشركة المصنّعة.

6 – الصين دولة قليلة التكلفة. ثمّة فجوة هائلة بين المدن الكبرى والمحافظات. يمكننا استئجار شقة كبيرة بمائتَي دولار أميركي في وسط الصين، لكنّه من الصعب العثور على شقة صغيرة في مقابل خمسمائة دولار في شنغهاي. الأمر الوحيد الذي يُعدّ حقاً أقلّ تكلفة في الصين بالمقارنة مع الغرب، هو تناول الطعام في الخارج.

7 – الصينيّون يأكلون الأرزّ فقط. يُعدّ المطبخ الصينيّ الأكثر تنوّعاً في العالم، حتى الخضار كثيرة، ناهيك عن وسائل عدّة للطهو، وتنوّع التوابل. المطبخ الصينيّ قائمة لا تنتهي من الخيارات، بحسب الموسم والمنطقة.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *