زواج سوداناس

فضيحة طبية في الصين.. والسلطات تعاقب الجناة



شارك الموضوع :

هزت فضيحة طبية في الصين وسائل الإعلام المحلية بعدما تسبب عاملون في قطاع الصحة بانتقال فيروس الإيدز والتهاب الكبد “بي” إلى 14 شخصا.

وعاقبت السلطات الصينية موظفين في مستشفيين حكوميين، تسبب إهمالهما في الكارثة الطبية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام صينية الجمعة.

وأوضحت صحيفة “تشاينا ديلي” أن 5 أشخاص أصيبوا بفيروس نقص المناعة المكتسب المسبب لمرض الإيدز في مستشفى بإقليم تشجيانغ الساحلي بعد أن أعاد أحد العاملين بالمستشفى استخدام أنبوب ملوث استخدامه خلال عملية سابقة.

واحتجزت السلطات العامل وجرى إيقاع عقوبات إدارية على آخرين في المستشفى.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية أنه في الحالة الثانية أصيب تسعة مرضى في مستشفى بإقليم شاندونغ بشرق البلاد بالتهاب الكبد “بي” بعدما خالف عاملون في وحدة غسيل الكلى القواعد.

وجرى إقالة العديد من طاقم العاملين بالمستشفى من بينهم رئيس مستشفى الشعب ونائبه واللذين أيضا تم تجريدهما من منصبيهما بالحزب الشيوعي.

وتمثل الواقعتان أحدث ضربة تهز ثقة الرأي العام في نظام الرعاية الصحية بالصين الذي تراجعت صورته في السنوات الأخيرة بسبب فضائح من قبيل الرشاوى واستخدام علاجات غير مصرح بها.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        المثنى احمد

        والله كل ما اقرأ خبر كهذا اضاب بالحنق واقطم اظافري باسناني ..متى يكون عندنا هكذا الحساب والعقاب ,, كم ممرضة كانت سببا في بلوة وكم طبيب كان في سببا في موت او عاهة ,, اخي توفى بخطأ طبي جراحي عملت له عملية استئصال زائدة دودية .. ولكن تدهورت الحالة بصورة دراماتكية وسريحا جدا وسافر الجرح خارج الخرطوم .. وعاينه اخر واقر بعملية استكشافية ليرى مذا يحدث ويا للهول وجد ان هناك جرحا في الكلى واثر تاثيرا شديدا على سلامتها .. وكان ذلك سببا في وفاته .. ويقولوا المثل الموت بالراحة.. واللبيب يفهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *