زواج سوداناس

السودان سجَّل أعلى نسبة عربياً ارتفاع نسبة العقم إلى 20% خاصة وسط الرجال



شارك الموضوع :

كشفت الجمعية السودانية للخصوبة والأجنة عن ارتفاع نسبة العقم في السودان إلى 20% منها 60% لدى الرجال و40% بين النساء من النسبة العامة للعقم في البلاد، وقالت أن ارتفاع أسعار عملية الخصوبة أدى لاتجاه عدد كبير من الأسر المُصابة لبيع ممتلكاتها خاصة العقارات والسيارات.

وأعلن السكرتير الأكاديمي للجمعية د. محمد الحافظ في مؤتمر صحافي أمس، تدني نسبة الخصوبة بولايات الشرق نتيجة لسوء التغذية والأمراض المنقولة جنسياً، وأكد حاجة البلاد لإنشاء “50” مركزاً للإخصاب مقارنة بـ “11” مركزاً فقط “8” منها بالخرطوم، مشيرا إلى أن عدد الاختصاصين في هذا المجال “60” اخصاصياً فقط.

وأرجع أسباب العقم إلى الهجرة والاغتراب والحروب وتأخر سن الزواج وعمل الرجال في مجال التعدين التقليدي لاستخدام الزئبق، بالإضافة إلى تأثير التدخين، لافتا الى إن السودان سجل أعلى نسبة إصابة في الوطن العربي.

وأكد حدوث تطور ونقلة كبيرة في مجال علاج الخصوبة والأجنة، خاصة استخدام تجميد البويضات والحيوانات المنوية واستخدام أحدث المناظير التشخيصية والعلاجية. وأعلن الحافظ انخفاض تكلفة عملية الإخصاب بالداخل مُقارنة بالفترة السابقة وقال إنها تبلغ “40” ألف جنيه، بينما تكلف بالخارج “100” ألف جنيه، وحذر من مشاكل تواجه علاج العقم بالخارج أهمها تعرض المرضى للغش، وشدد على ضرورة توطين العلاج بالداخل.

وأعلن اكتمال الترتيبات لانعقاد المؤتمر العلمي العاشر للجمعية الأربعاء المقبل ويخاطبه نائب الجمهورية ويستهدف تدريب الاطباء على كيفية سحب البويضات وإرجاعها وتجميد البويضة.

وطالب عضو الجمعية عميد طبيب الفاتح محمد خير الدولة بإدخال علاج الخصوبة والأجنة في التأمين لتقليل التكلفة على الفقراء وكشف عن تردد “200” إلى “400” مريض شهرياً على اي مركز للخصوبة.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *