زواج سوداناس

جنرال بالجيش سلفاكير: ألحقت الخزي والعار بنفسك



شارك الموضوع :

استقال جنرال في جنوب السودان، السبت، بينما قال للرئيس سلفا كير ميارديت “لقد ألحقت الخزي والعار بنفسك” بإخضاع هذا البلد الذي مزقته الحرب الأهلية للتحيز العرقي “ودوائر عنف غير مقبولة”.
وجاء خطاب الاستقالة من قبل اللفتنانت جنرال توماس سيريلو سواكا، نائب رئيس هيئة الأركان العامة لشؤون الخدمات اللوجستية، وهي ثاني أعلى رتبة بالجيش تنشق منذ اندلاع القتال مجددا في يوليو الماضي.

وتخيم التحذيرات من الإبادة الجماعية على جنوب السودان، حيث فشل اتفاق السلام لعام 2015 في وقف الحرب الأهلية المستمرة منذ ثلاثة أعوام والتي أودت بحياة عشرات الآلاف وأجبرت 1.5 مليون شخص على النزوح.

ويتهم خطاب سواكا رئيس جنوب السودان باتباع “سياسة الهيمنة والقهر العرقي” والتي أصبحت في ظلها عرقية الدينكا التي ينتمي إليها كير “مكروهة من أشقائها وشقيقاتها بالمجتمعات الأخرى”، بحسب الخطاب.

وينحدر الجنرال من الإقليم الاستوائي، الذي شهد أعمال قتل استهدافية عرقية لشهور، وفق ما ذكرت أسوشيتد برس.

وقال أتبني ويك أتيني، الناطق باسم كير، إنه غير قلق جراء الاستقالة، وإنه لا توجد أي توترات في صفوف الجيش.

ويصف خطاب سواكا الصراع بأنه “مدبر قبليا”، متهما الحكومة بتدبير انتهاكات لاتفاق السلام أدت إلى اندلاع قتال في يوليو بالعاصمة جوبا.

وأجبر العنف غريم كير نائب الرئيس السابق رياك مشار، وهو من عرقية النوير، على الفرار من البلاد، وما زال في المنفى.

وأشار سواكا إلى أن القبائل التي ليست من عرقية الدينكا في جنوب السودان عرضة للإهمال، مضيفا أن “جنودا من عرقية الدينكا يتم نشرهم بصورة استراتيجية ويتمركزون في مناطق لا يقطنها أبناء الدينكا لدعم الشرطة لاحتلال أراض وتطبيق أجندة الانتشار الإجباري للدينكا والهيمنة على البلاد”.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *