زواج سوداناس

تزايد حالات سرطان الاطفال بمستشفى الذرة بود مدني ومطالبة للإمدادات بتوفير الأدوية


السرطان

شارك الموضوع :

كشفت اختصاصية سرطان الاطفال، رئيسة القسم بمستشفى الذرة بودمدني د. ندى عثمان يوسف، عن تزايد وصفته بالكبير في حالات سرطان الاطفال التي تستقبلها مستشفى الذرة بمدني، وأرجعت ذلك لتوفر الخدمات ومعرفة المواطنين بمستشفى الذرة بمدني، وطالبت الدولة بتحفيز الاطباء للمضي في تخصص السرطان بصورة عامة وسرطان الاطفال على وجه الخصوص.

وقالت ندى (تخصص اورام الاطفال غير موجود في السودان)، وشددت على أهمية فتح فرص تدريب في تخصص اورام الاطفال خارج السودان، مع البحث عن تعاون في التخصص، واكدت اهمية دعم مرضى السرطان وتخصيص استراحة لحالات سرطان الاطفال من قبل الدولة، حتى يتمكنوا من مواصلة العلاجات، وأضافت (استراحة الكبار بمدني اصبحت امتلأت والاطفال لا يجدون مكاناً فيها).

وتابعت (نحن دائماً في حالة انقطاع بعض الادوية الضرورية)، وطالبت الصندوق القومي للامدادات الطبية بضرورة توفير الادوية والعلاجات المتعلقة بمرضى السرطان، خاصة بالجزيرة، وقطعت بعدم توفر دواء vincristine (فينكرستين) بصورة مستمرة والذي يدخل في اغلب علاجات مرضى السرطان من الاطفال، بجانب توفير العلاجات المتقدمة مثل flewcytemetry (فلوسيميتري) للولاية التي تستقبل المرضى من كل الولايات وخارج السودان.

وأبانت د. ندى ان حجم التردد والاصابة في تزايد مستمر، ودعت للاهتمام بتدريب الكوادر الطبية المتخصصة، واقامة ورش التوعية لمكافحة السرطان، ونبهت لعدم توفر بعض الفحوصات المهمة بولاية الجزيرة، مما يضطرهم لتحويل المرضى للخرطوم لإجراء الفحص، وقالت ان في ذلك (تلتلة للمريض)، وأردفت ( طالما ان كل المرضى يأتون للذرة بمدني من المفترض توفير كل الفحوصات والعلاجات).
وزادت انه لا توجد بارقة أمل لتوفر تلك الفحوصات لغلاء اسعارها بصورة وصفتها بالكبيرة، وذكرت (رغم ان معمل جامعة الجزيرة يعمل على توفير بعضها، إلا ان اجهزتها غالية جداً ولا يوجد دعم من الدولة لها)، ومثلت لها بفحوصات المركبات النسيجية.

وكشفت اختصاصية سرطان الاطفال، رئيسة القسم بمستشفى الذرة بودمدني، عن استقبال المستشفى في العام 2015م، اكثر من 150 حالة من مرضى سرطان الاطفال، ولفتت الى ان عدد المرضى سيكون أكثر في تقرير 2016م، ونوهت الى ان عدد المرضى منذ قيام قسم الاطفال بمستشفى الذرة بمدني في 2006م وحتى العام 2015م بلغ 964 حالة، وتوقعت وصول العدد لأكثر من 1100 حالة بعد ظهور تقرير 2016م.

مدني: مزمل صديق
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *