زواج سوداناس

فيصل القاسم: هذا ما يعنيه إعادة تمثال حافظ الأسد إلى حماة



شارك الموضوع :

نشر الإعلامي السوري، فيصل القاسم، صورة قال إنها تمثال للرئيس السوري السابق حافظ الأسد في مدينة حماة، قائلا إن ذلك يعني العودة إلى ذلك العصر و”زريبة الطاعة” على حد تعبيره.

جاء ذلك في تدوينة للقاسم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، حيث قال في تعليق على الصورة: “إعادة تمثال حافظ الاسد إلى مدينة حماة التي ذبح حافظ اهلها وسواها بالأرض عام 1982 رسالة لكل السوريين: لا تحلموا بالتغيير ولا بالإصلاح ولا بالمصالحة ولا بفتح صفحة جديدة مع الشعب السوري، بل انتظروا البسطار المخابراتي والعسكري فقط.. سنعود بكم إلى عصر حافظ وليس حتى الى عصر بشار الذي كان أكثر انفتاحاً قبل الثورة. سنعيدكم إلى زريبة الطاعة جميعاً.. لهذا أيها السوريون: أعدوا لهم ما استطعتم من قوة. وخلوا السلاح صاحي.”

وتابع القاسم في تدوينة منفصلة: ” النظام السوري أعاد تمثال حافظ اسد إلى مدينة حماة ووضع له أكثر من ألف كلب حراسة كي يحموا التمثال.. ما قيمة التماثيل إذا كانت بحاجة لكلاب حراسة؟ تماثيل القادة العظام تحميها ذاكرة الشعوب ولا تحتاج إلى كلاب لتحميها. أما التماثيل المفروضة بقوة الحديد والنار رغماً عن الشعوب ستحطمها الشعوب وستدوس وستبول عليها كما بالت على ألوف التماثيل الحقيرة في سوريا.”

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *