زواج سوداناس

استقرار ووفرة في السلع وضعف الشراء بالخرطوم



شارك الموضوع :

أكد بعض تجار السلع التموينية والخضر والفاكهة بالخرطوم حدوث استقرار في الأسعار عازين ذلك لضعف حركة الشراء وانعدام السيولة بالسوق.

وأشارالتاجر أحمدعمرلـ(السوداني) لاستقرار أسعارالسلع التموينية كافه، مشيراً إلى أن زيادة الأسعار تتوقف على حسب سعر الدولار، منوهاً لاستقرارسعرالسكر زنة (50) كيلو إلى (615)جنيهاً وزنه (10)كيلو (120)جنيهاً واستقر سعر العدس (223)جنيهاً للكرتونة فيما استقر سعر الكيلو في (24-28)جنيهاً موضحاً تراجع سعر دقيق زادنا إلى (75)جنيهاً لـ(10)كيلو عبوة الباكتات بدلاً عن (90)جنيهاً شاكياً من الركود لانعدام السيولة.

وأشار صاحب محل طلب العربي الطيب طلب إلى أن الأسعار تستقر مع الدولار ، لافتاً لتراجع بسيط في أسعار دقيق زادنا “عيش” إلى (75) جنيهاً بدلاً عن (90)جنيهاً ، واستقرار سعر السكر في (615)جنيهاً ، مشيراً لضعف حركة البيع رغم تراجع الأسعار، لافتاً لانتعاش حركة السوق دائماً في نهاية الأسبوع أو الشهر، واستقرار سعر زيت عباد الشمس (36) لتراً في (400) جنيه وسعر المصنع في (375) جنيه .

وأشار صاحب ملحمة البركة للخضر والفاكهة بمجمع الصيني لاستقرار أسعار الخضر عدا زيادة طفيفة في الطماطم والتي قفزت إلى (15) بدلاًعن (10) جنيهات، منوهاً لضعف الوارد منذ قرابة الأسبوع خاصة من الجزيرة بنسبة بلغت (30%) فقط، واصفاً الزيادة بالمؤقتة، متوقعاً تراجع السعر إلى (8) جنيهات قريباً واستقرار سعر البطاطس والباذنجان في (10)جنيهات والرجلة والملوخية (5) جنيهات أما البامية والليمون (20)جنيهاً ، واصفاً حركة الشراء بالضعيفة رغم تراجع بعض أسعار الخضر، مضيفاً أن أسعار الفاكهة عالية وقد توقفت عن تجارتها حيث بلغ سعر البرتقال المحلي (50)جنيهاً وكيلو الموز (10) جنيهات ودستة المانجو (60)جنيهاً أما القريب فروت (60)جنيهاً، موضحاً أن حركة شراء الخضر أفضل من الفاكهة نسبة لغلاء الأسعار وأن المواطن يتجه إلى الأرخص ، لافتاً إلى أن زيادة سعر الطماطم قللت من حركة البيع.

وأشار صاحب الملحمة صدام الضو لاستقرار أسعار اللحوم الحمراء بواقع (90) جنيهاً لكيلو الضأن و (50) جنيهاً للعجالي واللحم الصافي والمفروم (70)جنيهاً والفليتو (80)جنيهاً ، ولفت لمعاناة السوق هذه الأيام من ضعف القوى الشرائية، مشيراً إلى أن أغلب المواطنين يفضلون شراء اللحوم البيضاء على الحمراء لقلة سعرها مقارنة بالحمراء .

الخرطوم: عبيــرجعفر
السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *