زواج سوداناس

الجيش يُرحِّب بانضمام منشقين من “عبدالواحد” للسلام



شارك الموضوع :

رحَّب رئيس الأركان المشتركة بالقوات المسلحة السودانية، الفريق أول ركن مهندس عمادالدين عدوي بانضمام قيادات وعضوية حركة تحرير السودان للسلام والتنمية، الفصيل العسكري لحركة عبدالواحد محمد نور، بقيادة الصادق آدم عبدالله عبدالكريم الفوكا للسلام.

ووقعت الحركة على اتفاقية السلام في منطقة برقو مع حكومة شمال دارفور، بجهود من الفرقة السادسة مشاة، بجانب قيادات محلية طويلة.

وأشار عدوي، لدى استقباله المجموعة، الأربعاء، إلى الأدوار والأهداف التي تقوم بها القوات المسلحة، مشيراً إلى أنها تعمل من أجل تحقيق نعمة الأمن والاستقرار والتنمية، مُجدِّداً ترحيب القوات المسلحة بالمجموعة التي اختارات السلام.

واستعرض مجاهدات وتضحيات القوات المسلحة تجاه الذود عن حياض الوطن وتأمين واستقرار مواطنيه، مؤكداً أن مشروع الوثبة الذي دعا له رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ومخرجات الحوار، فتحت الباب واسعاً لكل من حمل السلام للانضمام إلى مسيرة السلام.

وأضاف “الحوار الوطني أكد كيف يحكم السودان، لا من يحكم السودان”، مؤكداً التزام القوات المسلحة بالدستور والمبادئ والقيم، في سبيل إحلال السلام في ربوع البلاد، مُجدِّداً التزام القوات المسلحة بتنفيذ الاتفاق الذي وقعته المجموعة التي انضمت للسلام.

وأكد رئيس حركة تحرير السودان للسلام والتنمية الجناح العسكري لمجموعة عبدالواحد محمد نور (الصادق آدم)، أنهم اختاروا السلام واستجابوا له بناءً على تلمسهم الرغبة الصادقة من القيادة السياسية والعسكرية للبلاد، مؤكداً التزامهم بتنفيذ اتفاق السلام.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ود كردفان

        الضحك على الشعب السودانى إنتو مش قلتو أنو حركـــة عبدالواحد إنتهت من زمان وقبل شهر قلتو لينا أن هناك الفى وخمسمائة إنسلخو من حركـة ووقعو مع الحكومة فى شمال دارفور واليوم تانى جايين تقولو لينا أنو فى مجموعة تانية إنسلخو أيضآ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *