زواج سوداناس

أقدم “إيموجي”.. وجه مبتسم قادم من القرن 17



شارك الموضوع :

يستخدم معظمنا الــ”إيموجي” بتعبيراتها الرمزية المختلفة، والقليل منا يعرف ما أصل مسمى “إيموجي”؟ وكذلك لم يسع الكثير من هذا القليل إلى معرفة ما هو تاريخ الـ”إيموجي” وكيف أو متى بدأت؟.

في البداية، إن مصطلح “إيموجي” هو ياباني الأصل ويعني الصور الرمزية أو الوجوه الضاحكة المستخدمة في كتابة الرسائل الإلكترونية اليابانية وصفحات الإنترنت، وأصل الكلمة هو دمج من كلمتي “e” والتي تعني صورة، و”mojii” التي تعني حرف أو رمز.

أما متى بدأ استخدام تلك الرموز، فيزعم الباحثون بأنهم عثروا على أقدم رمز “ايموجي” (الوجه الباسم) في مذكرة يعود تاريخها الى عام 1635 ميلادي. منذ إبداع هذا الرمز رسميا في الثمانينات، كرمز للتعبير عن عواطف رقمية، فإن المتراسلين يتبادلون 6 مليارات “ايموجي” في كل أنحاء العالم يوميا.

الإيموجي القديم يشبه كثيرا مثيله الآن

وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن أمناء في دار المحفوظات الوطنية، في ترينشن بسلوفاكيا، يعتقدون أنهم عثروا على أصول هذا الاتجاه المتزايد، وأنه قد يعزى إليه أيضا ابتكار علامة التصنيف “هاشتاغ”، والتي هي عبارة عن علامة يتم استخدامها لتصنيف التغريدات أو الأخبار ذات الموضوع الواحد، بحيث يمكن قراءتها من قبل متابعي هذه التغريدات أو الأخبار أو من قبل غير المتابعين لها، ودائماً تبدأ بإشارة#، التي تسمى أيضا وسم المربع أو علامة المربع ويكثر استخدامها في الرسائل القصيرة والتدوين المصغر وشبكات التواصل الاجتماعي مثل “تويتر” و”فيسبوك” و”غوغل”، حيث يمكن وسم كلمة أو أكثر من كلمة مرتبطة ببعضها.

ومن هذا المنطلق يعتبر هذا المثال تقريباً نصف الموضوع الذي سوف يتكلم عنه لاحقا صاحب الوسم. ومن ثم، يمكن لأي شخص أن يبحث مثلا عن كلمة #ويكيبيديا فتظهر له النتائج المتعلقة بهذه الكلمة الموسومة في محرك البحث.

الملف الذي عُثر بداخله على الرسم

وتشير الأدلة المكتشفة حديثا إلى أن المحامي السلوفاكي، جان لايديسليدز، هو مخترع أيقونة الوجه المبتسم، حيث صرح بيتر برندزا، رئيس الأرشيف في ترينشن قائلا: “لقد وجدنا وجها مبتسما يعود تاريخه إلى القرن 17، وتحديدا في العام 1635، في محرر خطه كاتب العدل، لايديسليدز، بجانب توقيعه”.

وتظهر “ايموجي” الوجه المبتسم، المرسومة باليد، بعد نص قام فيه لايديسليدز بمراجعة عدة حسابات خاصة بالبلدية. ويقر في نهاية النص بأنه ليست لديه اعتراضات أو مشاكل، أما الوجه المبتسم فيدل على رضاه عن الوثائق.

ويبدو أيضا أن هناك رسما لإصبع مهرج مرسوم عليها علامة التصنيف “هاشتاغ”، على الرغم من أن السياق غير واضح.

الباحث الذي اكتشف الإيموجي

وقال برندزا إنه قد غمرته دهشة كبيرة بفعل اكتشافه الاستثنائي وأردف قائلا: “إنه بطبيعة الحال ليس أمرا شائعا في الكتابات المعاصرة”.

وأضاف: “أنا لا أعرف ما إذا كان المبتسم هو الأقدم على مستوى سلوفاكيا أو الأقدم على مستوى العالم، ولكن بالتأكيد أنه الأقدم في منطقة ترينشن”.

ومن المسلّم به أن أقدم وجه مبتسم، قبل هذا الاكتشاف الأخير، هو ما جاء في القصيدة “وجه مبتسم إلى فورتشن” التي كتبها الشاعر الإنكليزي روبرت هيريك عام 1648 أي منذ 369 سنة.

وهكذا يصبح المحامي السلوفاكي هو صاحب الرقم القياسي الجديد – بعد أن سبق نظيره الإنكليزي بحوالي 13 عاماً.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *