زواج سوداناس

البرلمان يواصل تحقيقاته في قضية النخيل المستورد الى الشمالية ويستجوب وزير الزراعة



شارك الموضوع :

واصل البرلمان تحقيقاته، بشأن فسائل النخيل التي اثبت الفحص المعملي اصابتها بفطريات قاتلة، والتي تم إستيرادها، بواسطة شركة امطار للإستثمار (إماراتية – سودانية)، فيما قررت لجنة الزراعة استجواب وزير الزراعة، رئيس مجلس إدارة الشركة إبراهيم الدخيري، واستدعاء الاستاذة المشاركة بكلية العلوم جامعة الخرطوم مرمر عبد الرحمن الصديق التي اشرفت على الفحص المختبري في معمل الاحياء الجزئية بالجامعة.

ورفض رئيس لجنة الزراعة بالبرلمان عبد الله مسار، الكشف عن تفاصيل ما دار في الاجتماع مع الشركة، الذي استمر زهاء 3 ساعات قبل ان ينفض، بعد استدعاء رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر، لمسار، اولاً، ثم لممثلي الشركة 3 إماراتيين وسوداني، لمكتبه.
وأوضح مسار في تصريحات صحفية أمس، ان شركة امطار قدمت مستندات للجنة تعضد دفوعاتها، وقال (تحقيقات البرلمان مستمرة ولن نتأثر بأية ضغوط ان حدثت)، وأردف (انا مع الحق اينما وجد).

وقرر مسار استجواب وزير الزراعة ابراهيم الدخيري، واستدعاء الدكتورة بقسم علم النبات- كلية العلوم – المشرفة على الفحص المعملي الذي اجري بجامعة الخرطوم، بجانب دكتورة اخرى لها صلة بالفحوص المختبرية التي اجريت على شتول النخيل المستوردة، لسماع اقوالهم بشأن القضية، بالاضافة الى كل الاطراف الاخرى قبل إعداد تقرير يرفع لرئيس البرلمان.

ورفض رئيس لجنة الزراعة التعليق على قرار إقالة المدير العام السابق لوقاية النباتات بوزارة الزراعة كمال الدين عبد المحمود، وتعيين خضر جبريل للمرة الثانية، واكتفى بالقول (هذا اجراء ادراي لا صلة لنا به).

وكشف مسار عن امتلاك السودان نحو40٪ من اسهم شركة امطار مقابل 60٪ للامارات، وأشار الى تخصيص الشركة مبلغ 8 ملايين دولار لزراعة 221 مليون نخلة في 22 عاماً بولايتي نهر النيل والشمالية، وذكر (سبق لشركة امطار الاستثمار في زراعة القمح بمساحة 130 ألف فدان، ولكن هذه تجربتها الاولى في زراعة النخيل).

البرلمان: سارة تاج السر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        نبيل

        ياجماعة الخير البلد من فساد لي فساد ماعارف البشير مابيسمع بالحاجات دي ولا وجع الركب وصل الاضان ولله عندنا نخلة قائمة في بيتنا من حصاصة بلح المدينة في غاية الروعة والثمار يعني لو كانت الفاسدين عند كل زيارة جابو بس حصاص في جيبوهم ودفتوها علي ضفاف النيل في الشمالية كان وفرتو المبلغ ده للصحة والتعليم الله المستعان ومامتاع الدنيا الاالغرور افسد مسؤل هو المسؤل الغير مسؤل السوداني وانسان ساذج يعتقد انه يعرف كل شئ وهو صفر علي الشمال والدليل 55 سنة من الاستقلال لسة بنفكر في الدقيق والسكر انظر الي السكة حديد انظر الي الطيران الي الميناء البحري الي الوضع الصحي الي العشوائية في كل مناحي الحياة مازال التلاميذ يفترشون الارض والفصول ائلة للسقوط انالله وانا اليه راجعون

        الرد
      2. 2
        sudani

        قال وزير الزراعة هو رئيس مجلس إدارة الشركة المتهمة ..في فساد أكتر من كدا

        الرد
      3. 3
        ابو كريم

        المتعافي هو الشريك السوداني منذ أن كان وزير للزراعة وتم تاسيسها في آخر عام قبل مغادرته غير مأسوف عليه

        الرد
      4. 4
        خبير

        المناخ بعد السدود أصبح رطب وممطر ولا يصلح للنخيل بل يصلح للمانجو والباباي فلو كانت عندكم أموال فائضة ضعوها في المانجو والموالح أما النخل في الشمالية ففي ظرف 20 سنة لن يكون موجودا لأسباب مناخية.. خذوها مني يا شطار.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *