زواج سوداناس

“حاولت سحب الضحية من تحته وفشلت”.. إماراتي يغتصب مغربية في غرفة فندق أمام صديقتها السودانية والأخيرة تكشف التفاصيل !



شارك الموضوع :

نظرت محكمة جنايات أبوظبي اليوم الثلاثاء قضية إماراتي (27 سنة) تتهمه النيابة العامة، باغتصاب مغربية (37 سنة) تقطعت بها السبل في منطقة صحراوية بالقرب من أبوظبي.

وأفادت الشاهدة وهي سودانية الجنسية (39 سنة) كانت برفقة الضحية، في تحقيقات الشرطة والنيابة العامة أنه بينما كانت المجني عليها في منطقة الوثبة، طرأ على سيارتها خلل فني جعلها لا تعمل، حيث طلبنا أنا والمجني عليها من المارة مساعدتنا للحصول على المحول الكهربائي لإعادة شحن السيارة دون جدوى، فحضر المتهم، وقال إنه سوف يساعدنا، ثم قام بنقلنا بسيارته إلى إحدى محطات البترول للبحث عن المحول الكهربائي فلم يتم العثور عليه.

وأضافت: “طلبنا منه أن يرجعنا إلى السيارة لننام فيها حتى الصباح، فرفض وأصر على أن يقوم بحجز غرفة لنا في أحد الفنادق، وتوجهنا نحن الثلاثة إلى أحد الفنادق وبعد أن وضعنا أمتعتنا، غادر المتهم الفندق، وبعد ساعة عاد إلى الفندق، وسألته المجني عليها لماذا عدت فأخبرها بأنه سينام قليلا لأن لديه اعمالاً في الصباح، فنام في الصالة وأنا وصديقتي في الغرفة، وبعدها استيقظت على صلاة الظهر وكان المتهم نائماً في الصالة، وأثناء ذلك دخل المتهم إلى الغرفة وعند انتهائي من الصلاة ودخولي للغرفة شاهدت المتهم على السرير وهو يهتك عرض المجني عليها.

وتابعت: حاولت سحبها عنه والتفريق بينهما فمنعني، فطلبت مني صديقتي إبلاغ الشرطة، فخرجت من الغرفة، وعندها قام المتهم بإغلاق باب الغرفة من الداخل، ثم خرجت من الشقة وطلبت رجال الأمن فذهبوا معي إلى الغرفة، وقمنا بطرق الباب دون جدوى، ثم غادر رجال الأمن المكان إلى أن قامت المجني عليها بفتح الباب وكان نفَسها ضعيفاً، فأخذتها إلى الاستقبال وقمنا بإبلاغ الشرطة بالواقعة، وكان المتهم حينها قد هرب من الفندق.

وحضرت المجني عليها إلى المحكمة وطلبت الحصول على تعويض وإحالة القضية إلى المحكمة المدنية التي تحدد قيمة الأضرار المعنوية والأدبية وتحديد مبلغ التعويض.وقرر القاضي حجز القضية للحكم الى جلسة 15 مارس المقبل.

المرصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


22 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو ابراهيم الشويحي

        ما هذا الهراء

        الرد
      2. 2
        كبريت

        كلام الطير في الباقير شكلهم ال2 صابعات وضايعات او ال2 عزابيات
        لأنه لو لديهم اسر فحتماً من الصعب ان يبيتو بالفندق او داخل سيارتهم حسب كلاااام السودانية وخصوصاً لا تخلو مدينة ب الإمارات من سوداني

        الرد
      3. 3
        عابد

        طلبنا منه أن يرجعنا إلى السيارة لننام فيها حتى الصباح، فرفض وأصر على أن يقوم بحجز غرفة لنا في أحد الفنادق، …… رجال م بتنوم ولا بتفكر في النوم داخل سيارة في السودان بقت معدومة الكاتب سازج او احترم عقول الناس افضل .. لا نريد ان نمس شرف البنات ديل لكن اي راجل يترك بنته تغترب لوحدها خلاص بقى ديوس افضل تشيل عكاز وتقلع في الشارع ولا تفكوا بناتكم للغربه قبل فترة 400 جواز سفر لفتيات مع واحد هو في نفسه صيص الحاصل شنو للرجال ياناس خلاص انتهت النخوة الرجولة

        الرد
        1. 3.1
          سبع صنايع

          ايوة والله حكاية البنات المغتربات دي بقت حاجة صعبة .. الله يستر علينا

          الرد
      4. 4
        سودانى مغبووووون

        الاماراتى والمغربية اتفقو … وبعدين اختلفو .. والمغربية قالت تبتزاهو …

        لاصق فيها يخيت وهى بغم ماقالتها !!!!! سبحان الله …

        وبعيدن ماجرين ليكم شقة مفروشة … والزعاط بايت معاكم

        هاكى النافله دى …

        بس النصيحة حقك كم …

        اوعه من الرخسه .. والمغربية تدقسك و تقول ليك حق الرجعه للخرطوم على …

        الرد
      5. 5
        Atbara

        خلل فني في السياره سهل الامر و يمكن اصلاحه لكن المشكله في الخلل عندما يكون في الاخلاق

        الرد
      6. 6
        انجلينا

        كان يجب عدم نشر الخبر لانها سودانية لكن الفهم قسم ………نعم مجرد وجودها بالمخكمة كشاهدة يقلقنى ……

        الرد
      7. 7
        غصن الشوك

        و الله القصة دي لو ادوها لي واحد سكران و مسطول و ضارب مخدرات ما تدخل راسو ،،، يا شاطرة بأي منطق توافقي انتي و صاحبتك واحد غير محرم ليكم و انوم معاكم في الصالة ؟؟؟ محاسن اتفضحنا جيبي لي حقي من الاماراتي

        الرد
      8. 8
        زول موجوع

        يعني من قلة السطحات كان ممكن يحملونها في سطحة لأي ورشة والتكاسي ماليات الشوارع في الإمارات دة غير الشرطة وارقام الطواري
        القصة دي يا انا تأليف منكم يا ناس النيلين يا اما الشاهدة مفبركاها

        الرد
      9. 9
        ميمي

        إحترمو عقولنا شوية..!!!!

        الرد
      10. 10
        ست النفر

        يعني من قلة السطحات ؟؟
        اسمه سحاب ..
        شكلك مغترب من بتاع ناس
        ( الحين .. والجوال )
        “”””
        مرة تقول شقة ومرة تقول فندق !!
        السودانية راسها ضارب ..
        الله يستر ما تكون هي المجني عليها ؟!

        الرد
      11. 11
        ود العارف

        لا وبعدين صحت من النوم على صلاة الظهر معقولة المسخرة دي واحدة عربيتها اتعطلت في الليل تصحى الضهر والفحل لسة معاكم وماقال عنده شغل الصباح للأسف السودانية زاتها مشتركة في الموضوع بس شكلهم اختلفو في القروش لا حولة ولا قوة الا بالله

        الرد
      12. 12
        فاشل لاني سوداني

        الشرطة جاتلكن رجعو!!

        الرد
      13. 13
        مهاجر

        لو طلبتو الدعم من ساعد هي جهة رسمية شبه شرطية انشأت خصيصا لدعم والمساعدة في الطريق والرسوم ٣٠٠ درهم للمساعدة او رسم الحادث

        الرد
      14. 14
        asmat

        لا اطمئني يا ست النفر مغربيه وسودانيه واجني علي السودانيه واخلي المغربيه دي صعبه شويه وهي عارفه نفسه مشت تصلي والتانيه نائمه دا لو انا سوداني وصح لي سودانيه ومغربيه بلا تردد ولا تفكير خلي منو هو اماراتي

        الرد
      15. 15
        ست النفر

        قرأت تعليقك يا
        asmat
        لكن صدقني بس المترجم بتاعي طلع مشوار
        عشان كده ما رديت عليك

        الرد
      16. 16
        عايش ودايش

        أستغفر الله

        الرد
      17. 17
        سوباجو

        الاماراتى دا مالو مشى للمغربية وترك السودانية دى معناها شئ واحد فقط انو السودانية شينة شنا خلاص

        الرد
      18. 18
        واحد لافي بالعالم

        مش احسن ليها من شغل السودان بس كان تفرمط القصة شوية عشان تكون معقولة وتدخل الدماغ ومعظم الامارتيين قاعدين يتحرشوا بالسودانيات وكتير منهم متزوجات مواطنين في السر وخاصة المطلقات وازواجهم راحو تزوجوا مغربيات او غيرهم ودا كلوا من حكومة المخنثين بالخرطوم

        الرد
      19. 19
        MOHAMMED

        لو كنت قاضي كان اديتك كف لو قلتي لي القصة الخرافيه دي كمان زابطاها بي صلاتها

        الرد
      20. 20
        أرسطو

        أماراتى مارس الجنس مع مغربية — أين المشكلة و ما سبب الاندهاش ؟؟؟ هذا يحصل مئات بل الالاف المرات كل يوم فى فنادق و شقق ابوظبى و دبى … و السودانية دى سوقها واقف – احسن ليك تعالى جربى حظك هنا فى شارع غبيد ختم ,,,

        الرد
      21. 21
        زين العابدين

        واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ….يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا أن الله خبير بما تعملون ولا تكونوا كالذين نسوا الله فإنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *