زواج سوداناس

جمعية الإخصاب والأجنة: (5) آلاف طفل أنابيب بالسودان



شارك الموضوع :

كشف رئيس جمعية الإخصاب والأجنة د. يعقوب محمد عبد الماجد عن وجود (5) آلاف طفل أنابيب في السودان، معظمهم ولُد عبر الولادة القيصرية، وجميعهم يعيشيون حياة طبيعية، ولفت إلى ان نسبة التوأم تصل إلى 27% عبر تقنية اطفال الأنابيب.
وقال يعقوب خلال فعاليات المؤتمر العلمي العاشر لجمعية الاخصاب والأجنة السودانية الذي أنطلق أمس الخميس بالخرطوم، بحضور خبراء ومختصين من مختلف دول العالم، قال إن المؤتمر ظل ينعقد في السودان سنوياً من أجل تجويد الأداء وزيادة نسبة التدريب للأطباء والعاملين بالمعامل وكوادر التمريض، ونبه إلى أن السودان قد دخل في الخارطة العالمية التي تقدم خدمات علاج الخصوبة بصورة متقدمة، وصار عضواً في جمعية الشرق الأوسط والجمعية الأوربية.
ودعا رئيس جمعية الإخصاب والأجنة، القائمين على الأمر لتسهيل استجلاب الأدوات والمعدات التي تعين على إنجاح عمليات علاج تأخر الانجاب وولادة أطفال الأنابيب، خاصة في ظل عدم توفر النقد الأجنبي ووجود بعض التعقيدات في إدخال المعدات والمحاليل الطبية للبلاد.
وأضاف أن نسبة تأخر الانجاب في السودان تصل الى 15% من بين كل المتزوجين، ودعا الأزواج الجدد الذين اكملوا عام دون حدوث حمل الى مراجعة المتخصصين في الخصوبة بالسودان، وأشار الى أن العلاج بالداخل أقل تكلفة من العلاج بالخارج، وعزا أسباب العقم الى نقصان في كمية ونوعية الحيوانات المنوية للرجل ونقصان معدل التبويض والانسداد غير المسترجع في قناة فالوب بالنسبة للنساء.
وذكر يعقوب أن تكنلوجيا أطفال الأنابيب دخلت السودان في مطلع العام 2000م، وأن أول طفل أنابيب في السودان ولد في منتصف ابريل من العام 2001م، تحت أشرافه والدكتور السر أبو الحسن بمركز الخرطوم للخصوبة.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *