زواج سوداناس

الخطة الشيوعية لاسقاط د. الجزولي



شارك الموضوع :

الخطة الشيوعية لاسقاط د.الجزولي
بعد الهلع والولولة التي زعق بها العلمانيون بعد مقالتين وخطبة فقط بدأ اليساريون في خطة لمواجهة فرد هو د.الجزولي اليساري فيصل محمد صالح يضع خطة لرفاقه اليساريين للقضاء على د. الجزولي انظروا تفاصيل الخطة لتعرفوا خبث اليساريين وضعفهم وانتفاخ بالونتهم وعظيم ألمهم من ما فعلته :

( في شأن محمد علي الجزولي: الهجوم…لا الدفاع
محمد علي الجزولي الداعشي أضعف من أن يكون في موقع الهجوم على شمائل أو على الصحافة والصحفيين، موقعه الطبيعي أن يحاصر في خانة الدفاع. أنقلوا المعركة من الدفاع عن شمائل للهجوم على الجزولي ورهطه.
هو محمد علي الجزولي الذي بايع داعش ودافع عنها، وحين اضطرت الحكومة تحت ضغوط إقليمية ودولية لمحاصرة الدواعش، تم اعتقاله ووضعه في السجن، فتراجع ولحس كلامه، وبدا يتحدث ويكتب عن ملاحظاته على داعش.
بعد الاعتقال الثاني تخلى عن الجلابية والعمامة السوداء التي تميز أهل داعش، وارتدى الملابس الأفرنجية الكاملة، وحاول تقديم نفسه كمدرب تنمية بشرية تمتلئ الصحف بإعلانات الدورات التي يقدمها، ومجموعة المدارس التي يمتلكها.
هو محمد علي الجزولي راعي ومرشد جمعية الحضارة الإسلامية في جامعة مأمون حميدة التي أرسلت أكثر من 22 من أبنائنا الصغار المغرر بهم إلى داعش في سوريا والعراق وليبيا ليفتلوا هناك، قامت الدنيا ولم تقعد، لكنه، وبمساعدة ما بالتاكيد من جيوب في الحكومة، تملص من كل ذلك. وهو من أفتى بجواز قتل الأمريكيين في كل مكان
محمد علي الجزولي يجب أن يبقى ويحاصر في موقع المتهم بدفع الشباب للتطرف والغلو
محمد علي الجزولي يجب أن يحاصر ويتهم بدعم الإرهاب وتضليل الشباب وتدمير مستقبلهم ودفعهم للموت المجاني.
محمد علي الجزولي غير مؤهل دينيا وأخلاقيا ليصعد على منبر الجامع، دعك من أن يسخره لمعاركه الشخصية الني يبغي من وراءها الشهرة والثراء.)

فيصل محمد صالح

خطة مهترئة بها الكثير من الأكاذيب والأغاليط والتلفيقات لكن الرد عليها هو ما يبغونه لألعب دور الدفاع لا الهجوم كشفت خطتكم وراحت عليكم بل سنهاجمكم ونحشركم في جحر ضب نحن لسع ما بدينا يادوووب دي تسخينة هذا الشيوعي الساذج يظن أن عملا على هذا النحو سيجعلني أرتجف وأنزوي لقد مددتني أيها اللافيصل وللا محمد وللا صالح بطاقة قوية جدا للمعركة نحن قوم نتلذذ بالتحدي وتمتعنا المواجهة فقط أركز أنت وبنو علمان !!

أيها اليساري المولول اكتب خطط شوه سب واشتم فنحن على جلدنا بتجر الشوك لا نصرخ ولا نتألم بل نمضي واثقين في مشروعنا بتطهير السودان منكم بخطة محكمة وبرنامج متكامل ونفس طوييييييل .
ومعنا المخلصون من أبناء هذه الأمة الغيارى من هذا الشعب المؤمن .

بقلم
د. محمد علي الجزولي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو عبدالرحمن

        سير أيها الفارس المغوار والله ناصرك. ونحن نشد من عضدك وبالمرصاد لأمثال هذا العرص وذمرته من فلول اليسار الملحد البائد الباير. هذا أسلوبهم الرخيص، القتل المعنوى بإطلاق الإشاعات والدعاوى الباطلة ولكن هيهات فالكل يعرف من هو د. الجزولى السيف المسلط على كل فاجر وساقطة من أمثال المدعوة شمائل شتت الله شملها.

        الرد
      2. 2
        mukh mafi

        ونحن من على البعد نتابع وندافع عن من دعي للدين القويم ومن نادي بتطهير المجتمع من الساقطين اخلاقيا .. لا موالة لنظام ولا موالة لنهج وانما اتباع الحق الابلج .. وانا شخصيا من الد اعداء الشويعيون اني ابغضهم في الله .. مع اني لا انتمي لتيار اسلامي او علماني

        الرد
      3. 3
        ala

        محمد علي الجزولي داعشي دي مافيها غلاط ورسل العيال الحنكش لداعش وامريكا ودتهم رجل يدعي العلم وليس له مشروع فكري هو وصولي برجوازي حنيكيش وجبان ولو صحي هو ماجبان خلي يفجر نفسه بحزام نأسف يا حمودي الجزولي حنكوش الرياض

        الرد
      4. 4
        ابو ابراهيم الشويحي

        ما لا يعرفه الناس عن الذين يسمون بالشيوعيون أنهم قوم لا خلق ولا خلاق ولا دين ولا مبادئ ولا قيم لهم ويجمعهم مع العلمانيين شيئان يشتركان فيهما هما العداء لله ولرسوله وللمسلمين والآخر حياة الفسق والإنحلال والمجون. ولو لا دولة الكيزان أبناء عمومتهم التي تحميهم وترعاهم لكان قد تمت إستتابتهم جميعا ، يؤمنون أو يطبق عليهم القصاص.

        الرد
        1. 4.1
          ابو ابراهيم الشويحي

          يسمون بالشيوعيين

          الرد
      5. 5
        الصحاف

        وهل محمد الجزولي الداعشي يمثل الاسلام؟؟؟؟؟؟؟ ذلك المتخبط المنحرف لا يمثل الا نفسه

        الرد
      6. 6
        ود بلد

        الجزولي أكبر مدعي،ومنهجه سقيم يلعب يستغل العواطف بإسم الدين ولعمري هذا ابشع انواع الاستغلال،لا يمثل الدين ولا الاسلام يحتاج لامثاله كي يمثله.
        انا اعرف المؤمن الخق من لسانه ولفظه، وهو قبيح اللفظ سئ اللسان يوزع صكوك الغفران على من يشاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *