زواج سوداناس

6 قصص حب قصيرة بدأت من مواقع التواصل وانتهت بالزواج



شارك الموضوع :

لايك ثم رسالة ثم قصة حب قوية وجدت طريقها من خلال موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، كان DM أو الرسائل المباشرة بطلها، فقد أتاح الفرصة للكثيرين للتعارف وتبادل أطراف الحديث، وإيجاد شريك الحياة المُنتظر.

مواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام تتيح مجالًا كبيرًا للتعارف بين الأشخاص، فالبعض ينشئ صداقات جديدة عبر تلك الشبكات، من دول ومجتمعات مختلفة، والبعض الآخر يجد المساحة الكافية على تلك الشبكات لمشاركة ما يحبه ويفعله مع الآخرين، وقد يلجأ بعض الشباب للمواعدة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، رغم تحفظ البعض عليها، لافتقاد المصداقية إلى حد ما، ولكن بعض تلك العلاقات نجحت وتُوجت بالزواج.

فقد دشن مستخدمو «تويتر» هاشتاج #WeMetOnTwitter لمشاركة قصص حبهم، التي بدأت من رسالة صغيرة على الرسائل المباشرة، بعضها انتهى بالزواج.

6. في تغريدة نشرها Mesho تحت الهاشتاج عن بداية قصة حبه مع شريكته، منذ عامين قال إنها «سألتني عن طريق الرسائل المباشرة، عن نوع السجائر التي أدخنها، والآن نحن متزوجون».

5. فيما نشرت Nirvana على حسابها الشخصي على تويتر، في 2012، كان هو يعيش في لوس آنجيليس، وأنا أعيش في الكويت، وفي 2016 تزوجنا في القاهرة.

4. ونشرت marie III قائلة: «حدث التعارف بيننا على تويتر منذ 4 سنوات، وكانت المسافة بيننا 700 كم، منذ ذلك الوقت ونحن نقضي أياما من السعادة والحب، ولسنا مستعدين للتوقف عن ذلك».

3. أما Hadeer Bakry تقول: «بدأ الأمر ببعض اللايكات على تويتر ثم رسائل، وها نحن الآن، لا أستطيع العيش بدونه».

2. وغردت «أنتيكا» عن قصة حبهما التي بدأت على تويتر قائلة: «منذ عامين أرسلت له رسالة أسأله فيها عن لاب توب عرضه للبيع، لم يكن يرد بشكل عادي، وبعد شهور تقابلنا في العمل».

1. شاركت O-ren Ishii قصة حبها على تويتر قائلة: «تقابلنا على تويتر، ثم تزوجنا».

 

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سلمى

        إذا خمسة قصص حب بدأت بمواقع التواصل الاجتماعي. الواجد بيعرف بصورة شخصية عشرات القصص عن بيوت خربت وأسر اتفرقت بسبب مواقع التواصل الإجتماعي، وبسمع بالمئات.
        تشجيع للبنات لبدء قصص حب في المواقع الاجتماعيةدا غرض الكاتب في المصري لايت

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *