زواج سوداناس

السنوسي لعصام البشير: أنا زعيم التعديلات والترابي ليس جاهلاً



شارك الموضوع :

إستنكر حزب المؤتمر الشعبي تفسير ما ورد في ورقة التعديلات الدستورية عن الزواج بأن المقصود إلغاء شرط الولي، واعتبر الحزب تركيز خطب المساجد بالخرطوم أمس على هذه القضية أمر مقصود ومتعمد دفعت به جهات تريد (التشويش) على التعديلات المتفق عليها بشأن الحريات من قبل قوى الحوار الوطني والتي قيد الاجازة بالبرلمان.

وكان الأمين العام للمؤتمر الشعبي قد عقب أمس الجمعة على خطبة الدكتور عصام أحمد البشير بمسجد النور بحضور رئيس الجمهورية عمر البشير، وأكد بأنه زعيم هذه التعديلات وأن من كتبها ليس جاهلاً في إشارة للراحل الدكتور حسن الترابي، وأنه سيحتفظ بالرد المناسب في الزمان والمكان المناسبين.

وقال القيادي بالحزب أبوبكر عبدالرازق لـ(الجريدة):” التعديلات الخاصة بالحريات والمودعة بالمجلس الوطني للإجازة، متفق عليها من قبل قوى الحوار الوطني بما فيها الحزب الحاكم ومنصوص عليها في الوثيقة الوطنية” وأضاف : فيما يتعلق بالولاية على الزواج أي نص أخذ برأي الشافعي أو مالك أو أحمد بن حنبل يجعل من الولي شرطاً لاتمام عقد الزواج أو برأي أبوحنيفة الذي لا يجعله شرطاً ولا ركناً في عقد الزاوج ولكنه لا يلغيه مطلقاً إستناداً الى النصوص القرآنية.

وكشف عبدالرازق أن شرط الولي لم يُتطرق إليه في التعديلات الدستورية فالتعديلات تحدثت عن عقد الزواج بواسطة (العروس) مباشرة أصلية عن نفسها أو بحضور وكيل لتباشر إجراءات الزاوج مع الطرف الآخر (العريس) بنفسها سواء كان أصيلاً أو بوكيل، وزاد : ما أثير في المساجد عار من الصحة والغرض منه صرف الناس عن قضية التعديلات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ام لبابة

        فهمتوا حاجة؟؟؟؟

        الرد
      2. 2
        Arbarawiyah

        دايما حزب المؤتمر الشعبي ما يأتي بالبدع عليهم من الله ما يستحقون

        الرد
      3. 3
        AbuGarja

        الادبراوية شكلك مسطحة ومعلوماتك عن علماء السودان الراسبين في الشهادة الذين تكلم عنهم البرفسير حسن ضعيفة لوكنت عصام البشير لعلمت بانني انا المقصود بذلك ابحثوا في سجلات الشهادة السودانية لعام ١٩٧٦لكشف الحقيقة

        الرد
      4. 4
        ود الجزيره

        القضيه انو العروس لازم تحضر عقد القران و توافق بنفسها او توكل من ينوب عنها. وهذا هو الاصل في الشريعه.
        و لكن الممارس انحرفت في معظم الأحيان لتجعل من ولي امر العروس صاحب الكلمه في القبول و الرفض و التوكيل.
        سمعت الشيخ الترابي يتحدث في الموضوع و اعتقد ان التعديل الدستوري يحاول ان يعالج الامر. والله اعلم

        الرد
      5. 5
        عامر

        المؤتمر الشعبي لازال أرجل حزب في السودان ويقلع حقنا قلع ماشاء الله ولكم من الله حسن الثواب.

        الرد
      6. 6
        عامر

        حضور الزوجين للعقد لتوضيح أن الزوجة غير مجبرة على هذه الزيجة مثلما يقول الوكيل (أوافق على زواج مجبرتي) فهمتي يا أم لبابة.

        الرد
      7. 7
        عامر

        أنا مطمئن طالما هناك حزب إسمه المؤتمر الشعبي يدخل قلعة كافوري لانتزاع الحريات.

        الرد
      8. 8
        محتار فيك يا ميادة

        مشايخ الكيزان. حسبي الله و نعم الوكيل فيكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *