زواج سوداناس

الاتحادي: إشراقة واجهة لأجندة يسارية



شارك الموضوع :

قالت القيادية بالحزب الاتحادي الديمقراطي إشراقة سيد محمود، إن انعقاد اللجنة المركزية للحزب اليوم تعد انتصاراً لتيار الإصلاح، وبداية لعهد جديد، وانتهاء لحكم الفردية الموغلة في الذاتية والشللية التي ظل يحكم بها الحزب منذ 2003م، في وقت أكدت أن الدقيرأختار أن يستمر كفرعون وامبراطور في الحزب، ووصفت إشراقة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته بأرض المعسكرات بسوبا أمس، معركتها مع الرافضين للإصلاح داخل اللجنة المركزية بالصغيرة، وقطعت بأن الحسم لن يأخذ اكثر من ساعة او ساعتين، رغم محاولاتهم المتكررة بإفشال قيام اجتماع اللجنة المركزية التي جمدت لأكثر من (13) عاماً، وكشفت بأن عضوية المركزية تبلغ (223)، وتابعت: انعقادها محطة لعقد المؤتمر العام للحزب، وأقسمت إشراقة بأن عضوية الحزب التي تنتظر قيام المؤتمر تفوق الملايين، فيما قطع الناطق الرسمي بإسم الحزب الاتحادي الديمقراطي محمد الشيخ محمود بأن اللجنة المركزية ستضع اليوم حداً لتطاول إشراقة على الحزب ومؤسساته، واتهم محمود في تصريحات أمس إشراقة بأنها واجهة لأجندة يسارية تعمل ضد المشروع الوطني.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *