زواج سوداناس

السودان يشارك في معرضي أيدكس و نافدكس 2017.. مجموعة ضخمة من الاسلحة السودانية



شارك الموضوع :

يشارك السودان للمرة الثالثة على التوالي في معرضي أيدكس ونافدكس 2017 بدولة الامارات العربية المتحدة بجناح هو الأكبر ضمن مشاركاته السابقة.

ويسلط الجناح الضوء على دور القوات المسلحة السودانية ومشاركاتها العالمية والإقليمية ومسيرة تطورها كما يعرض طيفاً كبيراً من المنتجات الدفاعية تشمل الذخائر والأسلحة الخفيفة والمتوسطة والدروع والدبابات القتالية والمركبات والقوارب البحرية للتدخل السريع إضافة للخدمات والإمكانات المتوفرة بالسودان.

وأكد علي عثمان محمود مدير العلاقات الدولية الناطق الرسمي باسم هيئة التصنيع الحربي السوداني ان السودان يشارك في المعرض بوفد كبير يرأسه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية باعتبارالمعرض أحد المنصات الكبرى في العالم لعرض المنتجات الدفاعية والالتقاء بصناع ومتخذي القرار الاستراتيجي في مجال الدفاع مثمنا في الوقت نفسه جهود حكومة دولة الإمارات في إتاحة مثل هذا المحفل الدفاعي الكبير.

وأشار الى ان هيئة التصنيع الحربي ستعرض ضمن جناحها للمرة الأولى 35 منتجا جديدا تم تطويرها بالسودان والتي تتميز بقدرتها العالية موضحا بان الهيئة تهدف من المشاركة الى ابراز المقدرات السودانية في مجال التصنيع الحربي.
ونوه علي عثمان أن الجناح السوداني سيتميز خلال الدورة الحالية بعرض تطبيقات حديثة على السيارات العسكرية وأنظمة جديدة بمحاكاة الرماية ومشبهات التدريب والمهمات العسكرية وكلها صناعة سودانية لافتا الى أن مجالات عمل هيئة التصنيع الحربي السوداني تشمل العديد من المجالات أهمها إنتاج الذخائر بأنواع وأعيرة مختلفة وإنتاج الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وإنتاج الدروع ودبابات القتال الرئيسية والمهمات والتجهيزات والصناعات الإلكترونية وصناعة الطيران وصناعة البحرية وصناعة المركبات.

وأشار إلى أن الهيئة لديها إمكانات ومقدرات متعددة تشمل صناعة الطيران وخدماته فضلا عن قيامها بوظائف وأدوار ومشاريع كبيرة في مجال تصميم وتصنيع الطائرات الخفيفة وصيانة وتأهيل الطائرات العسكرية وتدريب الأطقم الجوية والأرضية كما تقوم بتصميم وصناعة الزوارق والقوارب وبناء وتأهيل وصيانة السفن والقطع البحرية والتطبيقات البحرية والعسكرية وأنظمة التدريب والتأهيل كما تقوم بتصنيع عربات النقل الخفيفة والمتوسطة والثقيلة والتطبيقات المختلفة مثل المقطورات والعيادات المتحركة والإسعاف والإطفاء وخزانات الوقود وعربات إصحاح البيئة وكذلك تصنيع العدد وقطع الغيار وتصنيع المعدات والماكينات وتحديث وأتمته خطوط الإنتاج.

وأكد علي عثمان أن الهيئة جلبت لمعرض أيدكس في جناح السودان أنواعاً عديدة من الذخائر تشمل ذخائر الدبابات وذخائر المدفعيات والذخائر الصاروخية وذخائر مضادات الدروع وذخائر مضادات الطائرات والبنادق الآلية الخفيفة والمتوسطة كما سيضم الجناح أنواعا من قاذفات القنابل والمدافع المتوسطة والثقيلة ومعرضاً للمهمات العسكرية والتجهيزات الخاصة وأجهزة الاتصال العسكرية وأجهزة تحديد المدى والتصويب بالليزر وأنظمة الاستطلاع الأرضي والبحري والجوي وأنظمة الرادارات.

أبوظبي 18-2-2017 (وام) (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        لون المنقه

        عليكم الله اسلحة شنو
        اعملو ادبخانات للمدارس
        قال اسلحه قال
        محن سودانيه

        الرد
        1. 1.1
          الفيل

          انت متخلف…..كل جه ولها مهامها ….كون السودان يجتهد ويصنع افضل من عمل مكان خراك يا ابو عقل مريض.

          الرد
      2. 2
        حنين

        كلام فارغ ولا كلو كذب في كذب

        الرد
        1. 2.1
          الفيل

          شعب مريض ومنكسر..ومنهزم اتركو الناس تحاول وتجرب التصنيع يابهايم.متى حتلحقوا بالامم..

          الرد
      3. 3
        الزول البعيد

        انا في ابوظبي ومنتظر من شهرين ان يبدأ المعرض عشان اشوف الحاجات التي يصنعها السودان … حاجة تشرف والله
        أرفع راسك فوووووووق انت سوداني

        الرد
      4. 4
        السر على

        قل للحاقدين والمرجفين موتو بغيظكم
        ويا لون المنطقة أخرة فى سروالك!!!

        الرد
      5. 5
        الزين الرزيقي

        انا من الذين استخدموا اول كلاش سوداني السودان متقدم في مجال صناعة السلاح لو ما السلاح المصنوع محليا كان الحكومة سقطت في ايدي المتمردين الجنوبين قبل متمردي دارفور

        الرد
      6. 6
        عبدالصادق

        امضي يا سودان الي قمم الجبال نحن نتشرف بتصنيعنا المحلي و باذن الله بحلول 2030 نكون اقوى دوله في افريقيا

        الرد
        1. 6.1
          ahmed

          ههههههههههههههههههههههههههههههه
          عيش معاي الحب ..عيش معاي حناني

          الرد
      7. 7
        سيد على

        الى الأمام يا سوداننا و إن شاء الله كل الصناعات تتم داخل البلد السكرية والمدنية

        الرد
      8. 8
        أحمد التجاني

        الأزمة أزمة تربية وليست أزمة تنمية إزبالة المؤتمر البطني

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *