زواج سوداناس

الدولار يتحفز للصعود مجددا في مواجهة الجنيه السوداني



شارك الموضوع :

عاود الدولار، يوم الأحد، الارتفاع من جديد ببلوغه 17.5 جنيهاً، بعد انخفاض مؤقت في أواخر يناير الماضي.

وجاءت الزيادة ببطء من 16 جنيها خلال الثلاثة اسابيع الماضية حيث لم يتجاوز معدل الارتفاع 0.2 جنيها في كل مرة وصولا إلى 17.5 جنيه.

وكان الدولار تراجع مقابل الجنيه نتيجة للقرار الأميركي برفع العقوبات الإقتصادية التي كانت مفروضة لسنوات على السودان.

وأفاد متعاملون في سوق الدولار (سودان تربيون)، الأحد، أن سعر الدولار ارتفع في أول أيام الاسبوع الرسمية وتوقعوا استمرار الزيادة لكن بوتيرة بطيئة لا تتجاوز نصف الجنيه،ليصل حاجز الـ 18 جنيها بنهاية الاسبوع.

ورجح المتعاملون عودة الدولار للارتفاع بعد اختفاء حالة الهلع التي اصابت السوق السوداني إثر صدور قرار رفع العقوبات والذي أدى إلى زيادة المعروض من العملة مقابل طلب محدود.

وقضى القرار الأميركي الذي صدر في يناير الماضي، بالسماح للبنوك العالمية التعامل مع السودان وفك حظر التحويلات البنكية من والى السودان،كما رفع الحظر عن الأموال السودانية التي كانت مجمدة بقرار تنفيذي منذ عام 1997 وقضى كذلك بتحميد العقوبات الاقتصادية فيما يتعلق بالاستيراد والتصدير.

وكان سعر الدولار تهاوى في السوق الموازي إلى نحو 15 جنيها بعد ساعات من القرار فاقدا أربعة جنيهات من سعره المتداول في السوق وقتها والبالغ 19 جنيها.

وأعلن وزير المالية السوداني في يناير الماضي العكوف على وضع خطة شاملة لمراجعة سياسة النقد الأجنبي في اعقاب قرار واشنطن بتجميد العقوبات الاقتصادية على الخرطوم.

وطبق بنك السودان مطلع نوفمبر الماضي سياسة الحافز الجديدة، القاضية برفع سعر الدولار بالبنوك التجارية والصرافات بنسبة 131% ليقفز سعر الدولار في البنوك إلى 15.8 جنيه، مقارنة بـ 6.5 جنيه.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *