زواج سوداناس

وزارة التنمية الاجتماعية: (2400) متشرد يفترشون الأرض بولاية الخرطوم



شارك الموضوع :

وصف خبراء ومختصون اجتماعيون ظاهرة التشرد والتسول بولاية الخرطوم بالخطيرة والمؤرقة، في وقت كشفوا فيه أن (60%) من المتسولين أجانب، واتهموا جهات لم يسموها تعمل في الاتجار بالبشر في هؤلاء المتشردين والمتسولين، وأقرت وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم بعدم قدرة الدولة وحدها على محاربة ظاهرة التسول الأجنبي والتي وصفتها بالمعقدة والصعبة والخطيرة في نفس الوقت . وكشف مدير عام وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم “محمد محمد صالح” بوجود أكثر من (2400) متشرد بولاية الخرطوم يفترشون الأرض، كاشفاً عن التحدي الكبير الذي يواجه الوزارة في ظاهرة تشرد الفتيات والتي وصلت (35) متشردة تقريباً. وقال لدى حديثه بمنتدى الساحة الخضراء مساء أمس الأول، إن التشرد أصبح يؤرق مجتمع ولاية الخرطوم كثيراً، مطالباً بمزيد من الشراكات مع منظمات المجتمع المدني للحد منها. ولفت لوجود ثلاث دور لإيواء المشردين تحتوي عدداً من المشردين من الجنسين. وتابع قائلاً(السعة الإجمالية لتلك الدور لم تمتلئ حتى الآن والموجود في الشارع أكثر من الموجود داخل تلك الدور)، وشكا من عدم تفعيل قانون التسول والتشرد حتى الآن. وأشار لوجود شراكات مع السفارات والقنصليات لتسفير المتسولين والمشردين الأجانب، بيد أنه لفت لارتفاع أسعار الترحيل إلى بلدانهم خاصة وأن عدداً من الذين تم ترحيلهم إلى بلدانهم عادوا مرة أخرى. وأوضح سعي الوزارة لعمل خارطة اجتماعية خاصة للتشرد والتسول. وأكد انتشار التشرد في الولاية الشمالية كظاهرة جديدة.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *