زواج سوداناس

الجزولي: سنعد “10” آلاف شاب فكريّاً لدحض العلمانية



شارك الموضوع :

توعّد المنسق العام لتيار الأمة الواحدة د.محمد علي الجزولي من أسماهم بـ(العلمانيين) بما يسوءهم، رداً على اتهامهم له بانتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، متبرئاً في ذات الوقت من أي علاقة تربطه بالتنظيم.

واتهم الجزولي العلمانيين بالتسبب في إغلاق حسابه على موقع “فيس بوك” بكثرة البلاغ، معتبراً أن العلمانية تعبر عن الشمولية في الحكم، متعهداً بإعداد 10 آلاف شاب في دورات فكرية عميقة عن كيفية نقض العلمانية، وبيان بطلانها عقلاً.

وقال الجزولي في بيان أصدره أمس: إن خطبة ومقالة منه فقط جعلتا العلمانيين يعقدون الاجتماعات ويكتبون سيلاً من المقالات ضده وقال: “ونزل إلى الملعب لاعبوهم الكبار يضعون الخطط ويطلقون الحملات ” الجزولي مكانه الدفاع لا الهجوم “، مبيّناً أن ذلك أثبت أنه مخيف بدرجة كبيرة للعلمانيين، وقال: “ما كنت أظن العلمانيين بهذا الهزال”، وأضاف: “أبشروا بما يسوءكم، فوالله لقد أريتموني من نفسي قوة ومن أنفسكم هلعاً”.

وأشار الجزولي إلى أن العلمانيين يدعون الحريات، لكنهم يضيقون زرعاً بها، وقال: “هكذا يفعلون وهم مواطنون لا حكاماً، ومعارضون لا سلطة، فبالله عليكم لو كانت السلطة بأيديهم ماذا سيفعلون بنا”، معتبراً أن العلمانيين هم الشمولية تمشي على قدمين.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زول ساي

        نفتعل المعارك والازمات فى غير معترك وازمة نهرب عن الواقع المرير الذى نعيشه نحن ومن يفتعل تلك المعارك لا معترك لهم سوى مصالحهم الخاصة مهما تدثروا بدثار العلمانية او الدين كلكم حسانيه تريدون امتاع أنفسكم ليس إلا والكلب ينبح حرصا على ذيله والشعب مقهور ومطحون وغلبان وانتم فى النعيم ترفلون

        الرد
      2. 2
        ياسر عولمه

        انا مع دعاه العلمانيه يا شيخ الاسلام السياسي

        الرد
      3. 3
        عمران

        أنظروا كم فتنة وقعت بين المسلمين في السودان الأسبوع الماضي فقط لإلحاقه بالعراق والشام واليمن وسوريا وليبيا وأنتم لا تشعرون وقد أعدوا لها المتفجرات والبنزين وأنتم لا تشعرون.
        على هيئة العلماء تمرير الزواج بأي صيغة والمرأة ليست حيوان ولا سفيهة بل هي أم المجتمع وأدرى بمصلحة النشء.
        وعلى محمد علي هذا أن يغلق هذا الملف فلا علمانية في السودان إلى الأبد.
        وعلى جهاز الأمن اليقظة لقطط الليل الآثمة التي تريد تفجير البلد.

        الرد
      4. 4
        ودالبلد

        غايتو ماعندكم شغله .. وهسي اللبس ده زاتو بشبه ناس منو؟؟؟

        الرد
      5. 5
        عباس احمد

        متعهداً بإعداد 10 آلاف شاب في دورات فكرية عميقة عن كيفية نقض العلمانية ) حميدتى جديد وبعدين يفلت الزمام وينفلبوا دواعش وتبدأ المصائب والتكفير والانفجارات لان شباب هذه الايام سهل الانقياد لاى فكر وان كان متطرفا ،اصحوا ياناس والله دى مصيبة سوف تحل بأهل السودان اذا ما تصدوا لهذا المتنطع ، السودانين معروفين اهل سماحة ويسر ووسطية اما امثال هؤلاء سوف ينقلونا رويدا رويدا الى التشدد والتنطع والتكفير الذى نهى عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم .

        الرد
      6. 6
        بكري زرياب

        من يكن محمد الجزولي
        ومن نصبه علينا ليفتي بما يعلم
        وما لا يعلم
        يكفر هذا ويدخل ذاك جنان الخلد
        ياااا دكتور كما يحلو للبعض
        اجتهد في ما يفيد العباد

        الرد
      7. 7
        ALI

        الزول دا الظاهر عليهو ناس الحكومة ناوين يركبو التونسية عما قريب, فجأة ظهر تاني.

        الرد
      8. 8
        namikaze

        أنا ما عارف لي أي زول بيعلق قاعد يشتم في الشيخ دا، والبقول أنا علماني والبقول أنا فرتكاني.
        ياخ الشعب السوداني دا شعب جاهل جداً عشان كده الكيزان ليهم حق يركبوكم أكتر من ربع قرن من الزمان.
        ياخ العلمانية دي كفر بالله عدييييل كده.
        يجي زول جاهل يتكلم.
        انا متابع المقالات بتاعت الدكتور دا من شمايل والكلام المايل ليي هسي.
        الزول دا دمو فاير عشان الدين بس، لكن معليش أجرو عند ربو.
        وبرضو في ناس عندهم دياثة الواحد بقى همو الأكل والشراب والعيش .. بقى زي البهايم.
        يا ناس أعقلوا ولا أسكتوا.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *