زواج سوداناس

لجنة عربية تناقش الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان



شارك الموضوع :

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال الدورة الـ41 للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان التي بدأت أمس، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية. ومثل الدولة رئيس قسم مسائل حقوق الإنسان بوزارة الخارجية والتعاون الدولي مبارك محمد مبارك.

ويعقد الاجتماع على مدى خمسة أيام برئاسة رئيس اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان أمجد شموط وبمشاركة ممثلي إدارات حقوق الإنسان بالدول العربية.

ويناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات في مقدمتها التصدي للانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة، وموضوع الأسرى والمعتقلين العرب في السجون الإسرائيلية، وجثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلية فى مقابر الأرقام، بالإضافة إلى موضوع الميثاق العربي لحقوق الإنسان، ومشروع الاستراتيجية العربية لحقوق الإنسان والعقوبات والتدابير القسرية الانفرادية وآثارها على التمتع بحقوق الإنسان في جمهورية السودان ومشروع دليل الاسترشاد العربي لمناهضة التعذيب، إلى جانب بند حول حق الإنسان في التنمية.

وأكد السفير بدر الدين العلالي الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية أن الجامعة تحرص دائما على احترام حقوق الإنسان وتعزيزها من خلال جهودها لإعداد استراتيجية عربية لحقوق الإنسان تقوم على استكمال الجهود العربية المبذولة في مجال حقوق الإنسان ووضعها موضع التنفيذ على الأصعدة الوطنية والإقليمية.

وأشار خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية، إلى أن جدول الأعمال يتضمن عددا من الموضوعات المهمة ومن أبرزها الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة، مشيدا في هذا الإطار بنضال الشعب الفلسطيني وكفاحه من أجل تحقيق حريته واستقلاله واسترداد حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف للعيش بأمن وسلام وحرية وكرامة. وشدد على ضرورة وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن إلغاء العقوبات الاقتصادية على جمهورية السودان طالما طالبت بها الجامعة العربية، تمثل استجابة هامة لمطلب شرعي سوداني وعربي، وخطوة رئيسة لمساندة هذا البلد الشقيق في استعادة عافيته الاقتصادية التي تضررت كثيرا من هذه العقوبات.

من جانبه، أكد أمجد شموط أن هناك توجيهات واضحة من الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط للارتقاء بحقوق الإنسان ودعم أعمال هذه اللجنة، مشيرا إلى أن اللجنة تضطلع بمهام كثيرة ومتنوعة وتعد المطبخ التشريعي والفني لملفات حقوق الإنسان على صعيد الإقليم العربي، حيث دعا إلى المزيد من العمل والتضامن وتوافر إرادة جادة نحو النهوض بالمنظومة العربية لحقوق الإنسان.

صحيفة البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *