زواج سوداناس

لجنه الدستور بالبرلمان تستمع لرأي علماء الدين حول تعديلات رئاسة الجمهورية



شارك الموضوع :

استمعت اللجنة الطارئة لتعديل الدستور برئاسة د. بدرية سليمان نائب رئيس المجلس الوطني في اجتماعها الثالث اليوم بالمجلس الوطني إلى رأي علماء الدين والطرق الصوفية حول مقترح التعديل الذي ورد الهيئة التشريعية القومية من رئاسة الجمهورية.
وقالت د. بدرية – في تصريحات صحفية؛ عقب جلسة السماع – إن اللغة والنصوص بمقترح رئاسة الجمهورية لتعديل الدستور؛ حمالة أوجه، والبعض به تفاصيل مكانها القانون.
وأشارت الى أنهم استمعوا اليوم الى هيئة علماء السودان ومجمع الفقه الإسلامي وجماعة أنصار السنة المحمدية والطرق الصوفية للسماع لرأيهم حول التعديلات الدستورية المقترحة، لافتة الى أن تلك الجهات تسلمت مقترح التعديل مسبقاً من اللجنة، مؤكدة أنهم أتو بآرائهم مكتوبة، معربة عن أملها في أن تمثل تلك الآراء سنداً للجنة.
وكشفت بدرية عن امتداد جلسات السماع الى علماء الاجتماع ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات المعنية بالمرأة والطفل بالأربعاء، مشيرة الى أن النقاش انصب حول الحقوق والحريات؛ خاصة فيما يلي وجود الولي في عقد الزواج وحرية الأديان وحد الردة؛ وحد الزنا قائلة: إن تلك المقترحات لم ترد واضحة في مقترح تعديلات رئاسة الجمهورية.

وكالة سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عمران

        ومن هم جماعة أنصار السنة وما عدد عضويتهم وكم عدد مقاعدهم في آخر برلمان ديمقراطي حتى تشاوروهم في تعديل دستور السودان؟ ومن هم علماء السودان وما هي توجهاتهم فردا فردا؟ هل هم مع الحركة والحزب الحاكم أم يمثلون مناهج متطرفة؟ ومن الذي يقود العمل ضد الحريات والحوار وضد رئيس الجمهورية بتحالف تكتيكي مع أنصار السنة والتكفيريين والسلفيين؟ أليس هو علي عثمان الذي لا يفتر من الكيد للرئيس والطمع في خلافته مثلما خلف شيخه؟؟ الحوار يقتل والبديل سيء ولن يحتمله أحد.

        الرد
      2. 2
        عمران

        والله التعديلات أوضح من الشمس لكن تنكر العين ضوء الشمس من رمد وينكر الفم طعم الماء من سقم
        وما حكم النامصة والمتنمصة اللي تشيل الحواجب في عمر الثمانين؟

        الرد
      3. 3
        محمد

        إنا لله وإنا إليه راجعون . والله دي مصيبة أن يتم التشاور في هذه الأمور الواضحة لتلاميذ الإبتدائي في القرآن والسنة . ياحكومة إتقي الله بنات شنو البعرسو بدون ولي . للدرجة دي الضلال إنتشر وعمى القلوب والبصائر . أم هي أوامر أمريكا وبريطانيا العليا لفك الحصار . الأردن مرت بنفس السيناريو وإعترف عضو في البرلمان الأردني أن بريطانيا دفعت 320 مليون جنية إسترليني أودولار لتمرير قانون الإباحة . ولو تم إجازته هل سأطيع أنا بدريه سليمان وأعصي الله والرسول . لا والف لا .

        الرد
      4. 4
        محمد

        والله ياخوانا كل زول يبقي عشرة علي دينه ويعرف عقيدته كويس وماينتظر طاعه مخلوق أو حكومة في معصية الخالق . قال نتشاور !! تتشاورو علي شنو وتسمعو أراء منو ! عاوزين فتوى تحلل ماحرم الرسول في نكاح الفتاة إلا في وجود ولي . ودا منو السمح بفتح باب ذي دا .. إنتظروا صاعقة تدمر برلمانكم وتحرقكم . إتنازلتم وإتنازلتم وأخرته وصلت للدين والشريعة السمحة عاوزين تبيعو وتشتروا فيها ” منتظرين من التشاور شنو ” عاوزين تقولوا الرسول ماكان قاصد والرسول كان بقصد نساء غير نساء هذا الزمن ولاكيف ” ولاعاوزين تقولوا حديث الرسول في هذا الأمر ضعيف أو مرفوع .
        اللهم نبرأ مما يفعله ولاة أمرنا ونشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله .

        الرد
      5. 5
        wajdi

        كيف لا وقد بدلوا أخلاقهم فهان عليهم دينهم ،بالأمس إبتدعو الجهاد ،اليوم التلاعب بكرامت شعب السودان ،إلي إين ياحكومه ده ثمن مودة الغرب الماجن ( خلاص دخلو جحر الضب ) ، ياللطيف لطفك يارب .

        الرد
      6. 6
        كلام فاضي

        ههههههههههههههه دين شنو ياخي عليكم الله بطلو شغل النفاق دا هو في ذول في السودان بعرف الله ولا بعرف حاجة في الدين ودستور شنو البتكلمو عنو الطبالين بتعن النظام ههههههههه كومدية ظريفة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *