زواج سوداناس

الجيش: التحديات لا تزال قائمة والاستهداف مستمر



شارك الموضوع :

وجَّه وزير الدولة بوزارة الدفاع السودانية، الفريق ركن علي محمد سالم، المجاهدين باليقظة والاستعداد، مؤكداً أن التحديات على البلاد لا تزال قائمة والاستهداف مستمر، مُمتدحاً دور مؤسسة الدفاع الشعبي في إرساء مبادئ الجهاد والذود عن العقيدة والوطن.

وحيَّا سالم، خلال مخاطبته الإثنين، الجلسة الافتتاحية لمؤتمر تقييم وتقويم الأداء للعام 2016م وتكريم رموز المجاهدين، حيَّا مجاهدات الشهداء الذين ضحوا بدمائهم حماية للدين والعقيدة والأرض، مُجدِّداً العهد بالمضي قدماً حمايةً للراية التي رُفعت دفاعاً عن المشروع والفكرة.

وأوضح أن مؤتمر تقييم وتقويم الأداء للدفاع الشعبي وفاءً للشهداء الذين مضوا في سبيل الله من أجل الحفاظ على تراب الوطن، مشدداً على ضرورة معالجة السلبيات والتعضيد على الإيجابيات من خلال التخطيط الجيد، منبّهاً إلى أن الدفاع الشعبي مؤسسة تمتلك رؤية استراتيجية ذات أبعاد أمنية وعسكرية ومجتمعية.

وأعلن قائد قوات الدفاع الشعبي اللواء الركن عبدالعظيم علي الأمين، الالتزم بإنفاذ توصيات المؤتمر، من خلال تنسيق محكم مع منسقية الدفاع الشعبي وكل المؤسسات والجهات ذات الصلة، تجويداً للتجربة التي تمضي بقوة نحو الأمام رغم المتغيرات الداخلية والعالمية.

وأعلن منسق الدفاع الشعبي عبدالرحمن محمد موسى، تمسك المجاهدين بالمنهج الوسطي، والابتعاد عن الغلو والتطرف في البرامج المجتمعية التي يقدمها وسط المجتمع، متعهداً بالاستمرار في تعزيز ثقافة السلام ورتق النسيج الاجتماعي تقوية للأمن والتنمية المستدامة بكل بقاع السودان.

وأضاف موسى “مؤتمر تقييم وتقويم الأداء سينظر في كيفية نقل وتبادل الخبرات بين المركز والولايات، من أجل تفعيل الأداء والمساهمة في التنمية والاستقرار”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        هاشم بسطان

        الاستهداف لازال مستمر لدولة السودان من حكومته الحاليه..التي ضحت بابناء الوطن شهدائه في حروب داخل الوطن..و اجزاء من وطنا محتل مثل حلايب و غيرها.بينما كبار مسؤولين الدوله و اهلهم ينعمون بخيرات الوطن و الشعب فقير..
        دعوتم الشباب في التسعينات للجهاد و استشهدوا و ماتوا و فارقوا الحياة و انتم بنيتم افخم المباني في حي المجاهدين..و نهبتم الوطن..و نهبتم استحقاقات المجاهدين و منهم اشقائي الشهداء المحجوب وعثمان محمد محمد بسطان ..خدعتوهم باسم الدين و تاجرتم به..فرجاءا لا تخدعوا باقي شباب الوطن و تقتلوه ..و قريبا ان شاء الله ملككم سيزول و سيتولى الصالح حال بلادنا السودان الطيب..و يا رب احفظنا جميعا من تجار الدين و غيرهم..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *