زواج سوداناس

الشينة منكورة يا دكتور عصام صديق



شارك الموضوع :

لعل من اصعب الأمور في هذه الدنيا الدفاع عن الباطل. وقد ظل ذلك ملازماً الانسانية منذ نشأتها . فعندما قتل قابيل هابيل لم يجد ما يدافع به عن فعلته تلك إلا أن يقول : (يا ويلتى أعجزت أن أكون مثل هذا الغراب فأواري سوأة أخي فأصبح من النادمين ). ولآن يأتي الدكتور عصام صديق مهندس البكور فلا يجد شيئاً يواري سؤة بكوره إلا أن يتبرأ منه كوليد غير شرعي وينسب بنوته لأربعة من القادة الذين كانوا يمسكون بزمام السلطة في عام 2000 م عام البكور ، الأستاذ على عثمان محمد طه النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية والسيد عبدالرحيم حمدي وزير المالية الأسبق والسيد عبدالرحمن نور الدين والسيد المحبوب عبدالسلام . هؤلاء الأربعة هم من يحملون وزر جر الساعة التي احدثت ربكة اجتماعية وحياتية وسلوكية استمرت لستة عشر عاماً – هكذا يتنصل ويتبرأ ويتحلل الدكتور عصام صديق الذي كان يشغل مستشاراً لرئيس الجمهورية للشئون الاقتصادية ومهندس فكرة البكور منذ عام 1995 كما يقول في حوار أجراه معه الصحفي صديق دلاي بجريدة المجهر. بل ويذهب أبعد من ذلك في حواره إنه لم يكن منتمياً للحزب الحاكم لأنه لا يؤمن بالأحزاب وينصح السيد رئيس الجمهورية الذي قال له (أنا تورطت في الحزبية) أن يعلنها رسمياً حتى يبرئ نفسه أمام الله والشعب . بل يريدنا أن نفهم أن القصة كلها فبركة ومؤامرة دبرت بليل الثامن عشر من يناير وإنه لم يكن حاضراً التدشين واستقال من منصبه بعد ذلك بأيام.
قال في حواره :
(دعوني وذهبت للرئيس وقلت له لو كان وجودي في الحزب شرطاً اعفني من مهمتي (مستشاراً للشؤون الاقتصادية).
{ كيف كان رد السيد الرئيس لك؟
– قال لي ليس شرطاً أن تكون حزبياً أو في المؤتمر الوطني وأضاف: (أنا تورطت في الحزبية)، وعليه الآن أن يعلنها رسمياً حتى يبرئ نفسه أمام الله والشعب..) .
وللتدليل على المؤامرة يقول ، لا فض فوه:
– (وتقدمت بحزمة لإدارة الوقت، والبكور أحد أضلاعها واتفقوا معي على تنفيذها مقابل عملي مع الإنقاذ.
سؤال : صرت جزءاً من المؤتمر الوطني وهو يتحكم في الجهاز التنفيذي (الحزب الحاكم)؟
– لم أدر أن الحزب كان يحكم بأمانته ولا يحكم بحكومته فتقولبت الفكرة، وانطلت المؤامرة على كل حزمتي ونقضوا عهدي معهم.
كان القرار واضحاً وانتظرنا اجتماع مجلس الوزراء، لكن لسوء حظ السودان فقد غاب الرئيس “البشير” عن تلك الجلسة التي نوقشت فيها مسألة البكور، وحتى التوصيات لم يتسلمها الرئيس.. كان في قطر.
{ هل دعوتكم لمناقشة التوصيات بغياب الرئيس “البشير” كانت عملاً منظماً؟
– نعم منظم جداً جداً، بدليل أن حزب المؤتمر الوطني أقام مؤتمره التأسيسي في نفس يوم مؤتمر البكور، وبصراحة كانت هناك جهة ما لا تريد بكوراً حقيقياً )..
موضوع البكور وجر الساعة الذي أنكره الدكتور عصام صديق وحاول إلصاقه بقادة نافذين ، وفي نفس الحوار الذي أجراه معه الصحفي صديق دلاي يقول :
(عموماً جر الساعة تقوم به أكثر من (60) دولة، وهو ليس بدعة والتوقيت الموحد الذي حصل باتفاق العالم بتوقيت قرية “غرينتش” لتنظيم علاقات العمل بين الدول وتنظيم المكالمات وإدارة الوقت، وبدأت القصة بأن بريطانيا استعمرت نيوزلندا وتريد إدارة تلك المستعمرة)..
هل فهمتم شيئاً ؟
ما دخلنا نحن ببريطانيا التي تريد أن أن تدير مستعمرة نيوزيلندا ؟ وهو يكرر أن جر الساعة ليس بدعة وتقوم به أكثر من 60 دولة . إذاً لماذا تنكره وتحاول إلصاقه بغيرك؟
لقد ظل الدكتور عصام صديق يدافع عن فكرة البكور وينعتنا بنعوت قبيحة ويسمينا (النخب المتثاقلة). وحتى في آخر مقال له في جريدة التيار في نهاية يناير من هذا العام 2017م ظل يدافع دفاعاً مستميتاً وينعتنا أيضا بتلك النعوت غير الموفقة ويقول في حواره بسماجة لا يحسد عليها :
(السودانيون رفضوا البكور عشان يرجعوا ينوموا تاني).
وقديماً قيل الشينة منكورة ولكن ليس من قواعد ذلك الانكار أن تلصق ذلك الأمر بغيرك لأنه موقف غير أخلاقي ولقد ظل مثل ذلك الفعل شيمة عدد من الذين تقلدوا مناصب رفيعة في الدولة ولكن في نفس اليوم الذي تتم إزالتهم فيه عن المنصب يبدأون في نقد وشتيمة وكشف مؤامرات الذين ولوهم تلك المناصب وأنا لا الومهم لأن الفطامة عن تلك الكراسي قاسية وصعبة وكثيرون لا يتحملونها هذا إذا لم يبكوا ويجعروا على رؤوس الأشهاد ولكني ألوم من ولوهم تلك المناصب وهم يعلمون أن آفة العمل الإداري هي وضع أناس صغار في مناصب مهمة
SMALL PEOPLE IN IMPORTANT JOBS
وفي عام 2000م بعد إقرار البكور وفي إحدى الصحف خرج علينا الدكتور عصام صديق برسم في شكل دائرة قسم فيه الأربعة وعشرين ساعة على النحو التالي :
من الساعة الخامسة صباحاً وحتي السابعة – قال فيه هذا وقت الله للتلاوة والقيام والصلاة . ومن الساعى السابعة إلى الساعة الثالثة هذا وقت العمل… ومن الثالثة ظهراً وحتى السادسة مساء هذا للطعام والرفث والنوم وهو لم يحدد لنا بأيهما نبدأ هل نأكل ثم نرفث ثم ننام أم ننام ثم نأكل ثم نرفث أم لا جنح علينا أن نبدأ بأيهما . ثم جعل للرفث موعداً آخر يبدأ بعد الثانية عشرة ليلاً. هل نسي كل ذلك وهل لأولئك الأربعة الذين ذكرهم دخل في هذا التنظيم أم تمت إجازته في مؤتمر البكور الذي تحدث عنه في حواره.
لقد كوّن نفر منا جمعية انصار الوقت والمحافظة على المواعيد وسنحدد موعداً وسنعقد مؤتمراً صحفياً عن رؤيتنا لموضوع البكور الذي أنكره صاحبه ومهندسه كما تنكر كل شينة من شين الدهر قبل إنبلاج الفجر.

د. محمد عبد الله الريح

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عباس

        الرفث ده شنو ؟

        الرد
      2. 2
        a7med

        الرفث هو ابدال حرف الثاء بحرف العين و الله اعلم

        الرد
        1. 2.1
          السر عباس

          يا ولد يا قليل الأدب 🙂 🙂 🙂

          الرد
      3. 3
        Ezo ود البورت

        والله يا a7med خطير فى توصيل المعلومه ههههههه

        الرد
      4. 4
        محمد احمد

        خطيبيييير ي احمد😂😂😉😉😂😂😂

        الرد
      5. 5
        أبو عبدو

        فعلا قارار غريب
        هل تعلم أن الوقت بالدمام شرقي السعودية ونيالا غربي السودان واحد رغم أنهما تبعدان عن بعض ألاف الكيلومترات ، ليهو ما يبدوا العمل قبل ساعة من الزمن السابق للدوام .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *