زواج سوداناس

حسبو يوجه بتنفيذ قرار إعفاء الأيتام من الرسوم الدراسية



شارك الموضوع :

طالب نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن بتنفيذ توجيهات الرئيس البشير الخاصة بإعفاء الأيتام من الرسوم الدراسية والعلاجية، والتنسيق بين الوزارات المختلفة في برامج كفالة الأيتام وأعلن أنه خلال العام 2017 لن يكون هناك يتيم غير مكفول في ولاية الخرطوم.
ودعا حسبو خلال مخاطبته مهرجان “ويسألونك عن اليتامى” الذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم أمس، إلى ربط الكفالة بالتعليم وحوسبة قواعد بيانات الأيتام وفقاً لتوزيعهم جغرافياً وقطاعياً لمنع التقاطعات بين دعم المنظمات والحكومة، وشدد على أن تمليك أسر الأيتام مشاريع منتجة أفضل من تقديم دعم شهري لهم.
من جانبه أعلن والي الخرطوم الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين أن وزارة التنمية بالولاية وفرت العام الماضي أكثر من “120” ألف فرصة عمل حر للشرائح الضعيفة، وكشف أن مشروع برج وقف “الرحمة” الذي أسسته الكويت يتوقع دخله في الشهر “65” ألف دولار أمريكي شهرياً لتغطية احتياجات شريحة الأيتام، وقال: “هذا المشروع سيظل صدقة جارية لأهلنا في الكويت لرعاية فقراء ويتامى الأمة الإسلامية”.
من جانبها ذكرت وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم أمل البيلي أن مشروع “ويسألونك عن اليتامى” يستفيد منه “90” ألفاً بولاية الخرطوم من الايتام بتكلفة “7” مليارات جنيه، ووصفت المشروع بأنه نقلة نوعية بافتتاح وقف” الرحمة” بتمويل كامل من منظمة الرحمة الكويتية العالمية، وأكدت أنه يُساهم في استدامة كفالة الأيتام، وأعلنت عن التوسع في المشاريع التي تكفل المستهدفين وتمليك الأرامل وسائل إنتاج بجانب افتتاح سوق مخصص لأسر الأيتام بمحلية كرري والتحول من سياسة الكفالة إلى التنمية والمشاريع المُنتجة، وكشفت عن توزيع بطاقات تأمين صحي لأكثر “15” ألف يتيم بولاية الخرطوم.
وأضافت أن آخر إحصائية للأيتام بالولاية بلغت “57” ألفاً أجراها مجلس رعاية الأيتام العام 2013 وقالت إن أول عمل قام به المجلس حصر الأيتام وبناء قاعدة المعلومات، وأكدت أن الوزارة العام الماضي تمكنت من كفالة جميع الأيتام.

الصيحه

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        M.Rashid

        أمر الخليفة المنصور الأمير زياد الحارثي أن يوزع مال على القواعد من النساء والعميان والأيتام فسمع بذلك أبوزياد التميمي وكان رجلاً مغفلاً فقال للحارثي أصلحك الله أكتبني في القواعد ، فقال له عافاك الله إن القواعد هن النساء اللاتي قعدن عن أزواجهن ، فقال أكتبني إذن في العميان فقال أكتبوه في العميان فإن الله تعالى يقول ( فإنها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) فقال التميمي أرجوك أيها الأمير أن تكتب إبني في الأيتام ، فقال نعم من كنت أباه فهو يتيم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *