زواج سوداناس

مجموعة منشقة عن عبدالواحد توقّع على “وثيقة الحوار”



شارك الموضوع :

وقّعت حركة تحرير السودان للسلام والتنمية، وهي مجموعة منشقة عن فصيل المتمرد عبدالواحد محمد نور، بقاعة الصداقة في الخرطوم يوم الثلاثاء، على الوثيقة الوطنية للحوار الوطني، ورحبت الأمانة العامة للحوار بانضمام الحركة إلى العملية السلمية .

وقال الأمين العام أ.د. هاشم علي سالم، إن الحوار تم بكل شفافية وحرية تامة، ونتجت عنه مخرجات وتوصيات إضافة إلى الوثيقة الوطنية التي تحتوي على الحل الجذري لقضايا السودان .

وأوضح أن توصيات الحوار تم الاتفاق عليها بنسبة 100% من المتحاورين .

وأكد سالم أن الحكومة التي تتكون في المرحلة المقبلة ستحكم بدستور 2005، وهي حكومة الوفاق الوطني ومهمتها الأساسية هي تنفيذ مخرجات الحوار الوطني .

وقال إن هذه المجموعة ستكون إضافة حقيقية للحوار وللبلاد، مطالباً إياهم ببذل الجهد لإقناع ما تبقى من الحركات للانضمام إلى مسيرة السلام والمشاركة في الأمن والاستقرار والتنمية .

وأشار سالم إلى أن أبواب الحوار والوثيقة الوطنية مفتوحة لكل الممانعين والحركات غير الموقعة، وكل من يريد الانضمام إلى السلام .

وتمثل المجموعة التي انضمت الثلاثاء للوثيقة الوطنية، الجناح العسكري لحركة عبدالواحد محمد نور في منطقة جبل مرة بدارفور .

وكانت المجموعة قد وقعت في وقت سابق على اتفاقية “برقو” للسلام برئاسة الصادق آدم عبدالكريم “فكة”، بولاية شمال دارفور .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *