زواج سوداناس

مساعد الرئيس: لن نسمح برفع السلاح لتحقيق الأهداف السياسية



شارك الموضوع :

قطع مساعد الرئيس السوداني، م. إبراهيم محمود حامد، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم لشؤون الحزب، يوم الثلاثاء، بعدم السماح لأي جهة أو شخص برفع السلاح من أجل تحقيق أهدافه السياسية، مؤكداً استمرار الحياة السياسية .

وقال حامد في حوار مفتوح مع رؤساء وممثلي الجاليات بالخرطوم، إن عمل الأحزاب يحتاج إلى إصلاح وجهد كبير من خلال الحوار الذي تتبناه الدولة .

ولفت إلى أن الحوار السياسي والمجتمعي الذي انطلق بالداخل والخارج، يمثل أكبر مشروع سياسي في الساحة السودانية وجاب 24 دولة يتواجد فيها السودانيون .

وشدّد حامد أنه ليس هناك من يستطيع أن يقول إن الحوار ليس هو الحل، مشيراً إلى أن التنافس السياسي يؤكد أن الكل له الحق في المساهمة في بناء الوطن عبر الحوار .

مراعاة المصالح

متحدثون من الجاليات السودانية بالخارج الذين يطالبون بضرورة تقديم تسهيلات من أجل مستقبل العاملين خاصة في مجاﻻت التعليم والسكن وإدخال كماليات اﻷسر
“وقال مساعد الرئيس إن الحكومة تسعى لتحقيق مصالحها ومراعاة مصالح الآخرين، مؤكداً أن العالم الخارجي يحتاج إلى السودان في الغذاء وأمن المنطقة والحد من الهجرة غير الشرعية .

وقال حامد إن المغتربين يظلون جزءاً أساسياً من برنامج الحوار والبناء الوطني، باعتبارهم مورداً بشرياً مهماً .

وتوقع نائب رئيس الحزب الحاكم عودة بعض المغتربين بعد الأوضاع في الخارج، مؤكداً أن السودان يسع الجميع إذا تكاملت الجهود الوطنية من جميع أبناء السودان بالداخل والخارج، متعهداً برعاية صندوق دعم العائدين من الخارج .

وطالب المتحدثون من الجاليات السودانية بالخارج الذين تحدثوا خلال اللقاء الدولة، بضرورة تقديم تسهيلات من أجل مستقبل العاملين خاصة في مجاﻻت التعليم والسكن وإدخال كماليات اﻷسر .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *