زواج سوداناس

بعد زيارته لمصر.. ماذا قال ميسي عن “طفرة” فيروس سي؟



شارك الموضوع :

أنهى الأرجنتيني ليونيل ميسي – أفضل لاعب كرة قدم بالعالم خمس مرات – زيارته لمصر، الثلاثاء، في رحلة استغرقت يوما واحدا للترويج للسياحة العلاجية من التهاب الكبد (سي).

ونشر ميسي صورة له أمام الأهرام عبر حسابه بموقع فيسبوك، وقال: “علاج فيروس سي ينقذ أرواحا .. هيا نضع حدا لقوائم الانتظار”.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن مصر تملك واحدا من أعلى معدلات الإصابة بالمرض في العالم، لكن حدثت طفرة كبيرة في مكافحة المرض دفعت مارجريت تشان مديرة منظمة الصحة العالمية للإثناء على جهود مصر.

وأظهر مسح لعينة عشوائية أجري سنة 2008 أن نسبة انتشار المرض في مصر تقدر بنحو 9.8 بالمئة من إجمالي عدد السكان، لكن مسحا مماثلا أظهر انخفاض المعدل في 2015 إلى نحو 4.4 بالمئة أو ما يعادل حوالي أربعة ملايين شخص.

وزار ميسي منطقة الأهرام وهو نفس المكان الذي شهد حفلا في أكتوبر الماضي بمناسبة (يوم الكبد المصري)، وتعهد خلاله وزير الصحة المصري بالقضاء على مرض التهاب الكبد (سي) في مصر بحلول عام 2020.

وفي تصريحات لشبكة قنوات أون التلفزيونية قال ميسي: “هذه زيارتي الثانية إلى مصر .. الأولى كانت في 2007 مع فريق برشلونة‭‬ احتفالا بمئوية النادي الأهلي”.

وأضاف قائد الأرجنتين الذي رافقه عالم الأثار المصري زاهي حواس بجولته: “لم أتمكن من دخول الهرم في المرة الأولى، لكنني فعلت ذلك اليوم، وتعرفت على جوانب من الحضارة الفرعونية”.

وتابع “قرأت عن الأهرام كثيرا لكن ما شاهدته كان مختلفا”.

وعرض الحفل الذي أقيم بمناسبة زيارة الهداف التاريخي لبرشلونة الإسباني لمصر، الإعلان الترويجي للسياحة العلاجية لحملة “تور آند كيور” التابعة لشركة “برايم فارما” والتي تستهدف علاج المصابين بالتهاب الكبد من كل أنحاء العالم، تحت شعار “عالم خال من فيروس سي، والذي شارك فيه ميسي بصفته سفيرا لها.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *