زواج سوداناس

بالصورة .. نجمة مشهورة التجميل كاد يودي بحياتها!



شارك الموضوع :
أطلّت الفنانة المصرية ميسَرة على جمهورها، لتوجّه نصيحةً للجميع، بعدم الخضوع لجراحة تجميل على يدّ أطباء غيرِ موثوقٍ في قدراتهم، وأكدت أنها “استغفرت ربنا” بعدما فشلت جراحاتُ التجميلِ المتتالية، مؤكّدة أنها نجت من الموت المؤكّد بعدما تعرّضت لتسمّم ميكروبي بعد حقن الوجه.
الفنانة ميسَرة التي عرفت طريق النجوميّة، مع الزعيم “عادل أمام” في فيلم “السفارة في العمارة” قالت: إنّ الخطأ الطبّي الأول بعد جراحة التجميل الفاشلة في الأنف، لا يزال مؤثّرا وبدا واضحاً من صوتهاوانها اهتمت وقتَها بعلاج مشكلة التنفّس، لأنها كادت تعرّض حياتها للموت بعد كسر الأنف، وإصابتها بتهتك الغضاريف، وذهبت الى باريس لإصلاح الخطأ الطبّي.
تابعت في حوار مع الاعلاميّة إيمان الحصري، أنها ارادت تحسين شكل وجهها، بعدما لاحظت نحافةً شديدةً في الخدود، ولجأت لحقن دهون، ولكنها أُصيبت بميكروب قاتل تسلّل للأسنان والجانب الأيسر من الوجه، ونجت منه بأعجوبة.
أضافت، أنّ إصلاح الأنف وحده تكلف 400 ألف جنيه، إضافة لتدميرها نفسيّاً، واضطرارها للعمل بكل الأعمال المقدّمة لها من أجل دفع تكاليف العلاج.

 

صحيفة الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *