زواج سوداناس

أقدم أسير سياسي في العالم.. يعود إلى السجن مجدداً



شارك الموضوع :

أعادت محكمة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية الحكم السابق على الأسير الفلسطيني نائل البرغوثي بالسجن الفعلي المؤبد، إضافة إلى 18 عشر عاماً، وذلك بعد أن كان الأسير البرغوثي قد أمضى سابقاً 33 عاماً في سجون الاحتلال قبل أن يتم الإفراج عنه ضمن صفقة #تبادل_أسرى مع حركة حماس.

وحسب موسوعة غينيس، فقد صنف البرغوثي كأطول أسير سياسي في العالم، في أيار/مايو 2009.

وقالت زوجة الأسير نائل البرغوثي، إيمان نافع لـ”العربية.نت”، إن قرار المحكمة الإسرائيلية هو قرار سياسي بامتياز، زوجي نائل أصيب بصدمة جراء إعادة حكمه القديم، وأنا كذلك وكل من يعرف نائل. زوجي قضى 33 عاماً في سجون الاحتلال، وما لبث أن خرج من السجن، وحاول أن يحيا حياته الطبيعية، حتى عاودت سلطات الاحتلال اعتقاله وحكمه مجدداً، هذا ظلم كبير”.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت نائل البرغوثي عام 1978 بذريعة مشاركته في قتل مستوطن، وحكمت عليه مدى الحياة سجناً، إضافة إلى 18 عاماً، وفي العام 2011 خرج نائل من السجن ضمن صفقة تبادل أسرى وما لبث نائل أن تزوج وحاول الانخراط في الحياة الطبيعية وتكوين أسرة، حتى أقدمت سلطات #الاحتلال على اعتقاله مجدداً، وحكمته 30 شهراً، ثم حكمت عليه اليوم بشكل مفاجئ بينما كان هو يستعد للخروج من السجن، حكمت عليه بالعودة إلى #السجن ليمضي حكماً مدى الحياة.

وقال قدورة فارس، رئيس نادي الأسير الفلسطيني “إن محاكم الاحتلال تثبت مرة أخرى أنها ليست سوى أداة قمع لأبناء الشعب الفلسطيني، كما أنها أداة طيّعة في يد المؤسسات السياسية والعسكرية والأمنية الاحتلالية، ودورها هو تبرئة المجرمين الحقيقيين الذين يسفكون دم الشعب الفلسطيني”.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *