زواج سوداناس

تجار عملة: زيارة البشير للإمارات تُعزِّز موقف النقد الأجنبي



شارك الموضوع :

كشف عدد من تجار العملة لصحيفة (السوداني) عن استقرار في أسعار العملات الأجنبية بالسوق منذ فترة، مشيرين إلى أن زيارة رئيس الجمهورية عمر البشير للأمارات العربية تحسن موقف النقد الأجنبي بالبلاد وتعزز الاستثمارات الأجنبية.

وأشاروا لتراوح أسعار الدولار ما بين (17,5) و(18) جنيهاً مؤكدين حصولهم على الدولار من الزبائن وبيعه لكبار التجار مقابل نسبة متقف عليها وقالوا: “إننا نتعرض لحملات مكثفة من قبل الأمن الاقتصادي و(من يقع في الفخ يحاسب وتصادر أمواله ولا تُرد إليه بالنقد الأجنبي وإنما بالعملة المحلية وبالسعر الرسمي، بجانب عقوبات أخرى كالسجن”، أما عن الربح اليومي فوصفوه بأنه لا بأس به ويتراوح على حسب العمل.

وفي السياق وصف التاجر محمد الاتجار في العملة بالصعب وفي بعض الأحايين يعرض صاحبه للخطر في ظل الحملات التي تقوم بها الحكومة، وأضاف أنه يتحصل على العملات أولاً من التجار بتحويل العملة السودانية لدولار من السوق ومن ثم الاتجاه لبيعه للراغبين من المواطنين وغيرهم.

وأكد محمد ثبات واستقرار الدولار ما بين الـ(16ـ ,17,5) جنيها وأضاف: “من أكبر المشاكل التي تواجه تجار العملة عموماً هي الحملات التي يقوم بها أفراد الأمن الاقتصادي”، وأشار إلى أن بعض كبار التجار أقل عرضة مقارنة بصغار التجار. وأضاف أن العقوبة تتمثل في مصادرة الدولارات والسجن ونستردها من البنك بسعر الجنيه السوداني، متوقعاً انتعاش الوضع الاقتصادي وتوفر النقد الأجنبي قريباً.

الخرطوم: التاج صديق
السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ود ربك

        هو فات لشنو؟!
        ببساطه عشان يبيع الجنجويد ناس حميدتي للاماراتين ويستلم قروشو ويقوم يسفر الجماعه عشان يمشو يقاتلو ف عاصفة الحزم وبكدا يكون اتخلص من الجنجويد وكسب الاماراتين والقادة السودانيين اللي هددوهو رسميا بانهم سينغلبو عليهو ان لم يتخلص من حميدتي ومليشياته

        الرد
      2. 2
        المستغرب

        خلاص كل أسبوع اركب الطيارة ويسافر ابوظبي وارجع ان شاء الله ولا ينزل من الطيارة وكده يستقر الدولار وينتعش الاقتصاد ونعيش فى ثبات ونبات ونخلف بنين وبنات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *