زواج سوداناس

رئيس الجمهورية يعود إلى البلاد قادما من دولة الأمارات العربية المتحدة



شارك الموضوع :

عاد إلى البلاد مساء الأربعاء المشير عمر البشير رئيس الجمهورية والوفد المرافق له قادما من دولة الأمارات العربية المتحدة ، وكان في استقباله بمطار الخرطوم الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية وعدد من الوزراء والمسئولين بالدولة .

وأكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم عقب وصوله أن الزيارة كانت ناجحة. وأشار رئيس الجمهورية إلى أنه التقى بعدد من المسئولين بدولة الأمارات العربية المتحدة وخاصة لقاء الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي وأنه تمت مناقشة عدد من الموضوعات والقضايا المهمة التي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية .
وأكد رئيس الجمهورية أنه خلال الزيارة وجد أن دولة الأمارات على استعداد كبير للعمل في السودان بجانب دعم المشروعات التنموية. وقال “هناك توجيه واضح لكل الوزراء في دولة الأمارات أن يعملوا مع السودان في شتى المجالات كما تم توجيه واضح للمستثمرين الامارتيين بالتوجه إلى السودان للاستثمار في مختلف المجالات خاصة المشروعات الانتاجية والزراعية وفي مجال الثروة الحيوانية بالاضافة إلى مشروعات البنيات الاساسية خاصة سكة حديد السودان للعمل على إعادة السكة حديد.”
وأضاف رئيس الجمهورية بالقول ” وخلال الزيارة وجدنا تكريما غير مسبوق وتم منحي وسام الشيخ زايد”، مؤكدا أن هذا التكريم هو تكريم للشعب السوداني. وأضاف قائلا “إن كل المسئولين الذين التقينا بهم يتحدثون عن السودان وعن السودانيين ودورهم ومساهمتهم في بناء دولة الأمارات العربية، كما تناولنا القضايا الإقليمية خاصة قضية اليمن وسوريا واتفقنا أن نعمل سويا لإيجاد حلول سلمية لكلا البلدين لإنهاء الصراع ووقف تشريد شعبيهما “.
وأكد رئيس الجمهورية أن هذه الزيارة هي من أنجح الزيارات، وعبر عن شكره وتقديره للشيخ محمد بن زايد على دعوته للزيارة وعلى تكريمه له ،كما عبرعن شكره وتقديره لحكومة دولة الأمارات وللشعب الأماراتي .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        صديق حسين

        السيد النائب الأول اظن ان بلالي عجلاتو اتكسرت مع سفر الرئيس الدائم ,هذه المهمه يجب ان يتولاها شخص شاب يقدر يجاري البشير في وداعه واستقباله .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *