زواج سوداناس

ماذا فعل رجل في وجه حبيبته لمنعها من العمل مضيفة طيران



شارك الموضوع :

دفعت الغيرة رجلا باكستانيا بحرق وجه حبيبته بالأسيد، لمنعها من العمل كمضيفة طيران.

أصيب كانوال كايوم البالغة من العمر 29 عامًا، بحروق شديدة شوهت وجهها بعدما سكب حبيبها سائل الأسيد الحارق على وجهها أثناء نومها.

وفقدت كانوال أنفها في هذا الهجوم وأصيب وجهها بتشوهات كبيرة، وأمضى جراحو التجميل عشر سنوات في محاولة إعادة بناء وجهها.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نشرت كانوال صورا لها على صفحتها عبر “فيس بوك”، تظهر تحولا كبيرا في وجهها حيث قام الأطباء بإعادة بناء وجهها وأنفها باستخدام أنسجة من فخذيها.

سافر أخصائي التجميل عاصم شاه مالاك المعروف عالميا بخبرته في زرع الشعر، من مدينة مانشيتر البريطانية إلى مدينة كاراتشي الباكستانية لتركيب رموش وحواجب جديدة لعيني كانوال مستخدما شعرا من مؤخرة رأسها.

وكانت كانوال التي تخطط في الوقت الحالي للخضوع لجراحة تجميلية جديدة لأنفها، تزوجت بعد أن قام الدكتور شاه مالاك بعملية زرع الحاجبين والرموش لها.

وعبرت كانوال عن امتنانها للدكتور شاه مالاك قائلة “أشكر الدكتور شاه مالاك والأطباء الآخرين على الجهد الذي بذلوه في إعادة بناء وجهي الذي تضرر بشكل مريع”.

من جهته أشاد الدكتور شاه مالاك بشجاعة كانوال وقال بأنها تحلت برباطة جأش لم يرها لدى أي مريض آخر، وأنه يأمل بأن تستمر بالعلاج حتى يعود وجهها إلى حالته الطبيعية.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *