زواج سوداناس

صور: كيف تتم رحلة تهريب السوريين من السودان إلى الأراضي المصرية



شارك الموضوع :
في مطار دمشق الدولي ودّع “مصعب” (21 عاماً)، أسرته، وصعد الطائرة متوجهاً نحو مصر. كان هارباً من الاعتقال الذي تذوقه مرتين في سجون النظام، ويخشى أن يُساق إلى الجيش في حين لم تتم الموافقة على منحه ورقة التأجيل من الخدمة.

كان على “مصعب” سلوك طريق طويل قبل الوصول إلى القاهرة حيث الهدف المنشود. الدولة الوحيدة التي لا تزال تعطي للسوريين إذناً بالسفر بدون تأشيرة هي السودان. وفور نزوله في مطار الخرطوم سعى “مصعب”  للبحث عن مهرب يساعده في اجتياز الحدود والعبور إلى الأراضي المصرية.

رحلة خطرة

يقول “مصعب” خلال حديث لـ “اقتصاد” إن عملية البحث عن مهربين يقودون قوافل اللاجئين السوريين ليست بهذه الصعوبة. ويضيف: “كنا قافلة كبيرة توجهنا إلى /بور سودان/ وهي مدينة حدودية مع مصر. ركبنا في سيارات بيكآب وكان علينا اجتياز منطقة صحراوية بأقصى سرعة. كان المهرب خائفاً من الشرطة ومن قطاع الطرق المتمركزين على طريق التهريب”.

تأتي خطورة الرحلة من السرعة الفائقة للسيارات التي حشر فيها الأطفال والنساء والرجال. إضافة لذلك لن يخلو الطريق من بعض النشالين وقطاع الطرق وربما المتاجرين بالأعضاء.

يقول “مصعب” إن الرحلة كانت آمنة إلى حد ما. “لم نتعرض لأحد من قطاع الطرق لكن سرعة السيارات أدت إلى كسر يد أحد الأشخاص. كانت هذه الحادثة هي الحالة الوحيدة المتضررة من الرحلة”.

في نهاية المطاف – يقول مصعب – “تمكنا من الوصول بسلام إلى مدينة أسوان المصرية بعد أن قطعنا مسافة صحراوية وجبلية شاسعة. استمرت الرحلة من بور سودان إلى أسوان  3 أيام بالسيارة حيث كنا نتنقل  من سيارة إلى أخرى كما استغرقت الرحلة من أسوان إلى القاهرة 18 ساعة بالقطار”.

بالنسبة لتكاليف الرحلة يقول مصعب إنه دفع  للمهرب الذي قاد العملية مبلغ 500 دولار أمريكي.

60% من السوريين وصلوا الى مصر عن طريق التهريب

تقول المعلومات التي نشرها “اقتصاد” في العام الماضي، إن مصر فرضت منذ منتصف العام 2013، تأشيرة دخول مسبقة على السوريين القادمين لأراضيها، ومنذ ذلك الحين لجأ أغلب السوريين إلى شراء هذه التأشيرة بمبالغ قد تتجاوز آلاف الدولارات بينما لجأ البعض إلى تقديم طلب للحصول على التأشيرة لكن الطلبات التي تم الموافقة عليها لا تتجاوز 5% من مجمل الطلبات المقدمة.

في السياق، نقلت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن هناك ما يقرب من 117 ألف لاجئ سوري مسجلين في مصر. ولفتت الصحيفة إلى أن “التقديرات تشير إلى أن عددهم الحقيقي يتجاوز ضعف هذا الرقم”.

وأضافت الصحيفة، “من بين 15.740 سوري مسجلين لدي مفوضية شؤون اللاجئين في مصر عام 2016؛ وصل حوالي 60% منهم إلى مصر براً من خلال السودان بشكل غير منتظم، هذا الطريق أيضاً يتم استخدامه من قِبَل العديد من المهاجرين القادمين من إفريقيا السوداء (جنوب الصحراء الكبرى) خاصة الأريتريين”.

 

محمد كساح – خاص –
موقع اقتصاد السوري

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        صاير

        ودعناهم الله جيتهم كانت غلطة الله يسهل عليهم

        الرد
      2. 2
        Ali

        هذه حبكة من مصري والإعلام السوداني الغبي صدقها
        عشان يقولوا عن السودان هذه سمعت بلد ايها الصحفي
        الغبي تنقل اخبار كاذبة وملفقة في صحافة سودانية انك
        غبي وحقير وجاهل او عميل مصري حذروا هولاء الخونة
        اما موقع النيلين عليه الانتباه او المقاطعة من جميع السودانين
        المخلصين علي هذا البلد مصر رئسها اتصل بالإدارة الامريكية
        وقال لا تفيكوا الحظر عن السودان مصر الآن العدو الاول والخفي
        علي السودان مصر متحركة بكل ما تملك من غباء سياسي
        مع دول الجوار السوداني الي معادات السودان الاعلام
        المصري كل صباح يسب في السودان هولاء طعنوا السعودية
        التي دفعت لهم طعنوها في خلف مرتين في مجلس الامم المتحدة
        في موضوع سوريا وفِي واليمن وهم قبضوا حق الجزيرتين ونكروا
        امام كل العالم

        الرد
      3. 3
        ابن السودان

        ياجماعة امن البلد في خطر شديد يجب فرض تاشيرة على السوريين وغيرهم مثل كل البلاد المسئولة عن امن مواطنينهم.
        هذه الحكومة مثل القط يريد خناقو ويتشطر فقط الموأطنين ولك امثلة المصريين يتامرون على السودان ليلا ونهار والحكومة تتغاضى عن ذلك.
        جنوب السودان يتآمر علينا وقطاع الشمال جزء منهم وونحن نرسل اليهم الاغاثة.
        السوربون ينشرون الارهاب والرزبلة وتهريب وتزييف العملة ونحن نسكت وكل الالاف يدخلون السودان.
        هذه الحكومة تشط السودانيين فقط

        الرد
      4. 4
        شكري

        بورسودان مدينة حدودية مع مصر ؟؟ واريتريا جنوب الصحراء !! جهل جغرافي شنيع يا صحافي آخر زمن…

        الرد
      5. 5
        redfox

        كان مازالت حكومة قوم لوط دي ما في عزه كرامه للوطن

        الرد
      6. 6
        خالد الخليفة

        يامحمد كساح والله فعلا انت كسيح ومتخلف وغبي قال بورتسودان مدبنة حدوديه مع مصر وكمان عارض خريطة السودان امامه ياخي اختشي علي دمك لكن الخطا ما منه من حكومتنا المنبطحة الما عارفا مصلحة شعبها وين مرة اتبعوا حماس ومرة بمشوا وراء سوريا ومرة جنوب السودان ومرة المصريين يعني جارين خلف اتعس الناس في الدنبا فكونا فكونا عليكم الله

        الرد
      7. 7
        سوداني اصيل

        والله ياعيال الرقاصات بقيتو تتكلمو في السودان

        الرد
      8. 8
        hafozee

        الله يخسف بيكم الارض ياناس الحكومه الله يضركم فاتحين السودان للمقاطيع من الاجناس زي السوريين والحبش و واي زول داير يخش الله لابارك فيكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *