زواج سوداناس

سجن سوداني في فرجينيا لدعمه داعش



شارك الموضوع :

قالت وزارة العدل الأميركية إن رجلا كان يعمل سائق سيارة أجرة في فرجينيا حكم عليه بالسجن 11 عاما لمحاولته مساعدة رجل آخر على الانضمام لتنظيم داعش في سوريا.

وكان محمود أمين محمد الحسن (26 عاما) من وودبريدج قد اعترف في أكتوبر أنه نقل بسيارته جوزيف حسن فاروق إلى ريتشموند بفرجينيا في يناير 2016.

وأضافت الوزارة في بيان أن فاروق خطط للتوجه جوا من ريتشموند إلى الشرق الأوسط للقتال في صفوف داعش على أن يتبعه الحسن في موعد لاحق.

وألقي القبض على فاروق- الذي أعطاه الحسن مالا- في مطار ريتشموند. كما اعترف الحسن وهو مهاجر سوداني بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي).

ويأتي اعتقال الرجلين في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة الأميركية لمنع الأشخاص من الانضمام لداعش التي تسيطر على مساحات كبيرة من شمال وشرق سوريا وكذلك على جزء من مدينة الموصل في العراق.

وجاء في البيان أن قاضي المحكمة الجزئية الأميركية أنتوني ترينجا في فرجينيا حكم بالسجن 11 عاما على الحسن. وبجانب الحكم بالسجن حكم ترينجا بإخضاع الحسن للمراقبة لمدة عشر سنوات بعد الإفراج عنه.

وأقر فاروق بالذنب في محاولة الانضمام لداعش وحكم عليه في يوليو بالسجن ثمانية أعوام ونصف العام.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *