زواج سوداناس

عبد الحي: عقد الزواج ميثاق غليظ وبعض النساء أفضل من الرجال



شارك الموضوع :

انتقد الشيخ عبد الحي يوسف، المُدافعين عن التعديلات الدستورية في عقد الزواج، وأبان في خطبة الجمعة أمس أن الحديث كثر خلال الأيام الماضية عن هذا الأمر، وقال يوسف إن ما يطالبون به أقرته السنة النبوية عبر ضرورة مُوافقة المرأة في الزواج، وإن القانون والسنة النبوية ينصان على ذلك بأنه لا عقد دون رضاء ولو كان على حزمة “جرجير أو طماطم” إلا أن تكون تجارة عن تراض دون إكراه وإجبار باطل، وأشار إلى أن عقد الزواج هو ميثاق غليظ وما يقدحون به هو قول متهافت، وأنهم يأخذون جُزءاً من الحديث ويضعون جُزءاً، وأن بعض الناس ساءه وأوجعه أن يتدخل أئمة المساجد، أوضح يوسف أنهم يريدون أن يبدلوا ويغيروا ويفحشوا في القول ثم بعد ذلك لا يريدون لأئمة المساجد السكوت، وقال عبد الحي إنه لابد من سد أبواب الفتن في قضية الزواج بالتراضي، وأضاف: “لا شك أن بعض النساء أفضل من الرجال.. بعض الرجال في أعلى العليين وبعض النساء في أسفل سافلين، وشدد على أن بعضهم يتخذ طريقاً آخر كقوله: لا نريد إلغاء الولي، لكن نطالب المرأة بالحُضُور لمراسم عقد القران، وتساءل مُستغرباً: “هل طالبتكم المرأة بالحضور للمسجد؟”.

الخرطوم: نور الدين جادات
صحيفة التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        هالة

        بارك الله فيك يا شيخ عبدالحي،،
        هؤلاء أشخاص يدخلون الدين في السياسة،، وهذه نهاية سريعة جدا سوف تأخذهم أخذا،،
        أقول إلى الذين يحاولون الظهور وزرع الفتن بين المسلمين خليكم في حمل السلاح والعمالة والارتزاق.،،
        الدين يجب أن يتحدثوا فيه المتخصصين،

        الرد
      2. 2
        abuayoop

        عدم الرد على السفيه ابلغ رد عليه وبهذا كمدا يموت، واما ان كان السلفي الذي يرى اتباع القران والسنة بفهم القرون الخيرية الثلاثة من سلف هذه الامة هو الوهابي الذي ينتقص منه هذا السفيه فانعم بالوهابي الذي يتبع منهج الشيخ النجدي محمد بن عبد الوهاب، واما اللحية في الرجل فاعفاؤها من سنة المصطفى عليه السلام ام انك تعيب وتنتقص من سنته ايها السفيه الذي اخفى اسمه جبنا وجهلا، نسال الله ان يهدي الجميع ويكفينا شر سفهاؤنا والله المستعان

        الرد
      3. 3
        عمران

        وأنت يا أبو أيوب من سفهائنا لأنك ترفع سفهاءنا وهم مجرورون بالإضافة. الأمر ليس لحية فقط فالتيس له أجمل اللحى وأوسخ العقول، ومشكلتنا هي أنه عندما يتحدث الترابي من حفظ القرآن بعشر روايات ودرس القانون والقانون الشرعي وعمل بتدريسهما وله دكتوراه في القانون الدستوري ينبري له الدهماء أمثالك ممن اهتموا باللحى وجهلوا بكل شيء.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *