زواج سوداناس

منتدى سوداني أميركي للقطاع الخاص بواشنطن


السودان

شارك الموضوع :

أُعلن بالخرطوم عن اتفاق لقيام منتدى سوداني أميركي، خلال الفترة المقبلة بواشنطن، يهدف إلى مناقشة آليات تطوير العلاقات وطرح فرص التعاون، ومعالجة الصعوبات التي لا تزال تواجه انسياب العلاقة بشكل طبيعي بين القطاع الخاص بالبلدين.
وجاء الاتفاق عقب اجتماع لاتحاد أصحاب العمل السوداني مع وفد أميركي، ضم نائب المسؤول الاقتصادي والسياسي رشيدة سانوسي رئيس القسم الاقتصادي بالسفارة الأميركية بالخرطوم، والمسؤول بالإدارة القانونية بمكتب المبعوث الأميركي للسودان بالخارجية الأميركية المستشار القانوني جوليان سيمكول. بواشنطن.

وأعلن الاتحاد العام لأصحاب العمل السوداني ممثلاً للقطاع الخاص الوطني، أنه بصدد الفراغ من وضع واستكمال خطة عمل مرحلية قصيرة وطويلة الأجل وفق خارطة محددة للتعامل الاقتصادي والتجاري مع قطاعات الأعمال بالولايات المتحدة الأميركية.

وقال الأمين العام للاتحاد بكري يوسف عمر الأمين، إنه أطلع الوفد الأميركي على دور الاتحاد الذي اضطلع به منذ صدور القرار الأميركي برفع العقوبات الاقتصادية، والاتصالات التي جرت مع مؤسسات القطاع الخاص الأميركية، ممثلة في الغرفة التجارية الأميركية والغرفة العربية الأميركية المشتركة، والاتجاه نحو التواصل مع الغرفة الأميركية الأفريقية المشتركة.

تحريك التعاون


الامين يقول إن اللقاءات في هذه المرحلة تركز على وضع رؤى مشتركة لكيفية انسياب وتحريك النشاط التجاري والاستثماري بين البلدين، في الاتجاه نحو الاستفادة من رفع العقوبات
“وأشار الأمين العام إلى أن المسؤول بالإدارة القانونية بمكتب المبعوث الأميركي بالسودان المستشار القانوني جوليان سيمكول، تطرق خلال الاجتماع إلى أهمية دور القطاع الخاص لتحريك علاقات التعاون الاقتصادي، خاصة عقب منح مكتب (الأوفاك) بالولايات المتحدة الأميركية الرخصة الكاملة للسودان للتعاون التجاري والاقتصادي مع الجانب الأميركي عقب رفع العقوبات، والذي هيأ الفرصة لترقية علاقات التواصل والتعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات المالية والمصرفية بالبلدين.

كما أشار إلى تأكيدات نائب المسؤول الاقتصادي والسياسي رئيس القسم الاقتصادي بالسفارة الأميركية بالخرطوم باستعداد وجاهزية السفارة لتعزيز علاقات التعاون مع القطاع الخاص السوداني لتسهيل اجراءات تطوير التعاون التجاري مع الولايات المتحدة من خلال النظم والإجراءات المعمول بها.

وأبان الأمين العام أن الاجتماع، الذي انعقد بحضور ومشاركة عدد من رجال الأعمال وممثلي القطاعات المختلفة والولايات بالاتحاد، يُعد أحد المنابر التي داوم الاتحاد عليها، للتواصل والحوار مع السفارة الأميركية بالخرطوم وممثلي وفود المؤسسات الأميركية التي زارت السودان.

وقال إن اللقاءات في هذه المرحلة تركز على وضع رؤى مشتركة لكيفية انسياب وتحريك النشاط التجاري والاستثماري بين السودان والولايات المتحدة الأميركية، في الاتجاه نحو الاستفادة من رفع العقوبات، لوضع خطة التعامل، خلال الستة أشهر، التي حددها القرار الأميركي لرفع العقوبات وما بعد تلك الفترة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *