زواج سوداناس

القطاع الخاص يطرح خطة عمل لانسياب علاقات التعاون التجاري مع الولايات المتحدة الامريكية



شارك الموضوع :

اعلن الاتحاد العام لاصحاب العمل السوداني ممثلا للقطاع الخاص الوطني انه بصدد الفراغ من وضع واستكمال خطة عمل مرحلية قصيرة وطويلة الاجل وفق خارطة محددة للتعامل الاقتصادي والتجاري مع قطاعات الاعمال بالولايات المتحدة الامريكية ، وقال الاستاذ بكري يوسف عمر الامين العام للاتحاد فى تصريح لـ “سونا” عقب لقائه بمكتبه بالاتحاد سعادة رشيدة سانوسي نائب المسئول الاقتصادي والسياسي رئيس القسم الاقتصادي بالسفارة الامريكية بالخرطوم والمستشار القانوني جوليان سيمكول المسئول بالادارة القانونية بمكتب المبعوث الامريكي للسودان بالخارجية الامريكية بواشنطن قال انه اطلع الوفد الامريكي علي دور الاتحاد الذي اضطلع به منذ صدور القرار الامريكي برفع العقوبات الاقتصادية والاتصالات التي جرت مع مؤسسات القطاع الخاص الامريكية ممثلة فى الغرفة التجارية الامريكية والغرفة العربية الامريكية المشتركة والاتجاه نحو التواصل مع الغرفة الامريكية الافريقية المشتركة الى جانب اطلاعهم علي خطة الاتحاد الممرحلة التي توضح رؤية القطاع الخاص السوداني فى تنمية وتطوير علاقات التعاون مع الجانب الامريكي بالاضافة الى طرح عدد من المسائل والقضايا الفنية التي تهم قطاعات الاعمال بالقطاع الخاص لتعزيز انسياب التعامل والتعاون مع قطاعات الاعمال الامريكية وعلي وجه الخصوص قضايا ومسائل العلاقات المصرفية بين البلدين.
واشار الامين العام الى ان المستشار القانوني جوليان سيمكول المسئول بالادارة القانونية بمكتب المبعوث الامريكي بالسودان تطرق خلال الاجتماع الى اهمية دور القطاع الخاص لتحريك علاقات التعاون الاقتصادي خاصة عقب منح مكتب “الاوفاك” بالولايات المتحدة الامريكية الرخصة الكاملة للسودان للتعاون التجاري والاقتصادي مع الجانب الامريكي عقب رفع العقوبات والذي هيأ الفرصة لترقية علاقات التواصل والتعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات المالية والمصرفية بالبلدين كما اشار الى تأكيدات سعادة رشيدة سانوسي نائب المسئول الاقتصادي والسياسي رئيس القسم الاقتصادي بالسفارة الامريكية بالخرطوم استعداد وجاهزية السفارة تعزيز علاقات التعاون مع القطاع الخاص السوداني لتسهيل اجراءات تطوير التعاون التجاري مع الولايات المتحدة من خلال النظم والاجراءات المعمول بها لافتا الى الاتفاق خلال اللقاء علي اهمية تنظيم وقيام منتدي سوداني امريكي خلال الفترة المقبلة بواشنطن يهدف الى مناقشة اليات تطوير العلاقات وطرح فرص التعاون ومعالجة الصعوبات التي مازالت تواجه انسياب العلاقة بشكل طبيعي بين القطاع الخاص بالبلدين الى جانب التامين علي اهمية تبادل الزيارات .
وابان بكري ان الاجتماع والذي انعقد بحضور ومشاركة عدد من رجال الاعمال وممثلي القطاعات المختلفة والولايات بالاتحاد يعتبر احد المنابر التي داوم الاتحاد عليها للتواصل والحوار مع السفارة الامريكية بالخرطوم وممثلي وفود المؤسسات الامريكية التي زارت السودان وقال ان اللقاءات فى هذة المرحلة تركز علي وضع رؤي مشتركة لكيفية انسياب وتحريك النشاط التجاري والاستثماري بين السودان والولايات المتحدة الامريكية فى الاتجاه نحو الاستفادة من رفع العقوبات لوضع خطة التعامل خلال الـ (6) اشهر التي حددها القرار الامريكي لرفع العقوبات وما بعد تلك الفترة .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *