زواج سوداناس

مورينيو يحرز لقبه الأول مع مانشستر يونايتد



شارك الموضوع :

أحرز مانشستر يونايتد لقب كأس رابطة المحترفين الإنكليزية، بعد تغلبه على ساوثهامبتون بنتيجة (3-2) في نهائي المسابقة الذي جرى على ملعب ويمبلي الشهير، الأحد 26 فبراير/شباط.

وانحصر اللعب بداية اللقاء في وسط الملعب، لجس النبض، ومن ثم بدأ ضغط مانشستر على مناطق ساوثهامبتون، بينما تحصن الأخير في منطقته، بانتظار الفرصة لاستغلال المرتدات، حتى نفد صبر الشياطين وانطلقوا بهجمة مركزة، أسفرت عن ضربة حرة بالقرب من منطقة الجزاء، سددها زلاتان إبراهيموفيتش على يمين الحارس فورستر، في الدقيقة 19، معلنا عن الهدف الأول للفريق الأحمر.

ونشط فريق القديسين بعد الهدف، فشكلوا خطورة واضحة على مرمى “المان يو”، بهجمات كانت جميعها عقيمة، ليعود بعدها المانشستر، ويوسع الفارق بعد سلسلة تمريرات، انتهت عند جيسي لينجارد، الذي سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء، لتسكن الشباك في الدقيقة 39.

وشهدت المباراة بعد ذلك خشونة وأخطاء تكتيكية، أدت إلى إشهار الحكم أندريه مارينر لأربع إنذارات صفراء، تقاسمها الفريقان.

ورفض لاعبو ساوثهامبتون رمي المنديل، فأحرزوا هدفا عن طريق الإيطالي مانولو جابياديني في الدقيقة 46، قلصوا به الفارق قبل التوجه إلى غرفة تبديل الملابس.

وأجرى المدرب مورينيو تبديلا تكتيكيا، بإخراج ماتا وإدخال مايكل كاريك، مع بداية الشوط الثاني، لكنه لم يؤت ثماره، بعد أن استغل جابياديني حالة الارتباك التي أصابت فريق مانشستر عند تنفيذ ضربة ركنية، ليلتف على نفسه ويسجل هدفا رائعا، معادلا النتيجة لفريقه وعائدا بالمباراة إلى نقطة الصفر، في الدقيقة 49.

وتبادل بعدها الفريقان السيطرة على الكرة، والهجمات الخطرة، إلا أن أيا من الفريقين لم يستطع تسجيل هدف يقربه من الكأس.

ويرفع الكرة هيريرا إلى منطقة الجزاء، لتجد رأس إبراهيموفيتش بانتظارها، مسجلا هدف التقدم لمانشستر يونايتد في الوقت القاتل، والدقيقة 87، وليعلن بعدها الحكم عن انتهاء المباراة، وعودة فريق مانشستر إلى منصات التتويج، بلقب كأس الرابطة الإنكليزية.

ويضيف مانشستر يونايتد هذا اللقب إلى 4 كؤوس لهذه المسابقة، موجودة في خزائنه، بينما يحمل ليفربول الرقم القياسي بعدد مرات التتويج، بثمانية مرات.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *