زواج سوداناس

السيسي يُناشد “المسلحين” الاستجابة لرغبة أهل السودان



شارك الموضوع :

ناشد رئيس حزب التحرير والعدالة القومي التجاني السيسي الحركات المسلحة الاستجابة لرغبة السودان وأهل السودان، من أجل السلام والتنمية الاستقرار، مبيناً أن الحوار الوطني خرج بمخرجات ووثيقة وطنية تعبر بالبلاد إلى محطات متقدمة في الاستقرار والأمن.
ودعا السيسي، خلال حديثه في المنتدى الدوري لأمانة الشباب بالمؤتمر الوطني، الإثنين، التي جاءت بعنوان (تجربة التحولات السياسية للحركات المسلحة في ظل الإصلاح السياسي)، دعا الأحزاب السياسية إلى التوافق حول مبادرة رئيس الجمهورية للحوار الوطني.

ونبه إلى أن الحوار الذي استمر لمدة عامين، بمشاركة جميع القوة السياسية والحركات المسلحة والمجتمع السوداني، يؤسس لمرحلة جديدة من عمر السودان، وأن السودان يشهد حالياً الاستقرار على المستويات الداخلية والدولية. وزاد “الحرب أفقدت السودان جنوبه”.

مُبادرات مُتناقضة


أمين الشباب بالمؤتمر الوطني قال إن الحوار الوطني نقلة جديدة وأكبر تحول في تاريخ السودان بعد الاستقلال وهو فرصة كبيرة لجميع السودانيين من أجل المشاركة في نهضة ونقلة السودان للمستقبل

ونبَّه السيسي إلى أن حركة التحرير والعدالة استجابة لرغبة أهل السودان في السلام والتنمية والتقدم، بجانب استجابة مسلحين من مختلف الحركات إلى قافلة السلام، منتقداً بعض المبادرات الإقليمية والدولية التي قال إنها كانت متناقضة في حل قضايا السودان.

وامتدح مبادرة منبر الدوحة لحل قضايا إقليم دارفور. وزاد “منبر الدوحة وجد الدعم والترحيب الإقليمي والدولي، ومعترف به محلياً ودولياً”.

إلى ذلك، قال أمين الشباب بالمؤتمر الوطني عصام محمد عبدالله إن الحوار الوطني نقلة جديدة، وأكبر تحول في تاريخ السودان بعد الاستقلال، وهو فرصة كبيرة لجميع السودانيين من أجل المشاركة في نهضة ونقلة السودان.

وأضاف عبدالله “الحوار الوطني شهد مشاركة سياسية وإقبالاً واسعاً من جميع المجتع السوداني”، وأن الشباب المستفيد الأول من الحوار والاستقرار بمساهمتهم في التنمية، داعياً الشباب إلى أن يكونوا معولاً للإنتاج والتنمية ونبذ الحرب والجهوية والقبلية .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *