زواج سوداناس

10 شخصيات شهيرة قضت “مسمومة”



شارك الموضوع :

يحفل التاريخ بالعديد من قصص المؤامرات التي راح ضحاياها بالسم، بعد أن تم التخلص منهم بهذه الوسيلة السريعة في القتل، ومن بينهم سياسيون ومفكرون وفنانون. وهذه حكايات أشهر 10 شخصيات رحلت #مسمومة.

1-الإسكندر_الأكبر

رحل في عام 323 قبل الميلاد بعد أن صال وجال في العالم بالفتوحات، وبعد أن غزا إمبراطورية تمتد من ألبانيا الحديثة إلى شرق باكستان، لكن موته إلى اليوم يظل لغزا في حين أن أكثر الروايات ترى أنه مات بالسم خاصة أن رحيله كان مفاجئا، وقد تعززت هذه النظرية حديثا منذ عام 2004 بعد أن كانت نظريات أخرى ترى أن سبب موته يتعلق بمرض مثل السرطان أو التيفود، ويقال بأن السم دسّ له في كأس الشراب خلال العشاء في وليمة أقامها قادة الجيش، وتتعزز الروايات بسبب صغر السن فقد مات في الـ 32 بعد مجد عظيم كان قد حققه.

2- الفرعون إخناتون

في شأن الفراعنة وملكوهم هناك روايات متعددة حول موت العديد منهم بالسم، ويعكف علماء على دراسة مومياوات للتأكيد وتحديد أنواع السموم المستخدمة. وتتعزز الروايات بخصوص الفرعون #إخناتون الذي توفي سنة 1336 قبل الميلاد، الذي حكم في الأسرة الـ 18 لمدة 17 عاما. ويرى بعض العلماء أنه مات مسموما من قبل كهنة المعبد الذين كانت لهم ضغائن ضده بسبب إجرائه تغييرات في نظام العقيدة.

3- الفيلسوف سقراط

كان خصومه يعتبرون أن تعاليمه حول معرفة الإنسان فيها إهانة للآلهة، ما دفعهم إلى تجريمه والحكم عليه بالموت فقد شعروا بخطورته عليهم، ورفض الهروب من السجن والنفي، وفضّل الموت بالسم منتحراً نزولا على حكم القضاء واستمر يلقي تعليماته إلى آخر جرعة سم، وهو في السبعين من عمره ومات في عام 399 قبل الميلاد.

4- هتلر

مات المستشار الألماني أدولف #هتلر في 30 أبريل/نيسان 1945 منتحرا عن طريق تناول مادة السيانيد السامة مع إطلاق النار على نفسه، وهي الرواية العامة المقبولة لطريقة موت الزعيم النازي. ولكن هذه الطريقة المزدوجة في الانتحار والظروف الأخرى التي أحاطت بالحادثة شجعت على إطلاق الشائعات بأن هتلر لم ينتحر وأنه عاش حتى نهاية الحرب العالمية الثانية مع الاختلاف حول ما حدث لجثته، وقد أكدت الوثائق السوفيتية المفرج عنها من جهازي “كي جي بي” وجهاز الأمن الفيدرالي الروسي سنة 1993 الرواية التي تقول بانتحاره، ولكنها لم تظهر ما حدث لبقايا جثته بعد حرقها التي قيل إنها حرقت ونثرت في النهر.

5- ستيبان بانديرا

سياسي أوكراني (1909 – 1959) وقد قتل في 15 أكتوبر/تشرين الأول عن 50 عاما، كان قائداً من قواد الحركة الوطنية وزعيما لمنظمة القوميين الأوكرانيين التي أنشئت في النصف الأول من القرن العشرين وقاتلت في البداية البولنديين ثم تحالفت مع النازية ضد الاتحاد السوفياتي وتم حظرها إبان الحكم السوفياتي وقد كانت تسعى لاستقلال أوكرانيا، وقتل في ميونيخ بألمانيا على يد عميل المخابرات السوفياتي بوهدان ستاشينسكي، بعد أن رشه بمادة السيانيد الإشعاعية السامة.

6- كليوباترا

كانت ابنة بطليموس الثاني عشر المصري، وقد خلفته كملكة سنة 51 قبل الميلاد مشاطرة العرش أخاها بطليموس الثالث عشر، وقد وصُفـت بأنها كانت جميلة وساحرة، وقد اختلفت الروايات حول موتها ومنها أنها انتحرت وقيل إن أفعى لدغتها فقتلها سمها، لكن أحدث الأبحاث تشير إلى أنها ماتت بجرعة مزيج من السم وفق ما كشف الباحث الألماني بجامعة ترير، كريستوف شايفر. وقد انتحرت هي وحبيبها أنطونيو، بعد هزيمة القوات المصرية أمام جيوش روما، وقد فضل أنطونيو أن يقتل نفسه بسيفه، بينما شربت #كليوباترا السم.

7- جورجي ماركوف

أديب وروائي ومسرحي بلغاري منشق، غادر بلاده بعد أن حكمها الشيوعي تودور جيفكوف، حيث عمل في بريطانيا، وقد أدت سهوم انتقاده اللاذعة للشيوعية ومعارضته لسياسة بلاده إلى اغتياله بواسطة المخابرات الروسية. والقصة أنه كان على جسر واترلو في لندن يذرع نهر التايمز، متجها نحو موقف للحافلات لكي يصعد الحافلة ويتجه نحو عمله في الإذاعة البريطانية، وعلى حين غرة شعر بألم حاد في فخذه الأيمن من الخلف، كأنما لسعته حشرة، فنظر إلى الوراء فأبصر رجلاً يلتقط مظلة من على الأرض ثم هرع مجتازاً الطريق الى الرصيف الآخر وركب سيارة أجرة ومضى في حال سبيله.

لما وصل #ماركوف مقر عمله لاحظ بثرة حمراء صغيرة في فخذه والألم يتضاعف وعند حلول المساء انتابته حمى شديدة نقل على إثرها إلى مستشفى سانت جيمس في لندن حيث مات بعد هذه الحادثة بأربعة أيام في 1978 عن عمر 49 عاما، وسبب الوفاة بحسب التشخيص أن مقدمة المظلة التي كانت مع الرجل مشبعة بسم الريسين، وعرفت هذه الحادثة بـ “جريمة المظلة”.

8- الإمبراطور كارل السادس

عاش في الفترة (1685 – 1740) ومات عن 55 سنة مسموما في فيينا، وهو الإمبراطور ما قبل الأخير ذا السيادة لإمبراطورية هابسبورغ. وقد خلف شقيقه الأكبر جوزيف الأول كإمبراطور روماني مقدس وملك بوهيميا وكرواتيا والمجر وأرشيدوق النمسا وغيرها في 1711. ومات عن طريق وجبة طعام عش الغراب.

9- باندو ميستغرو

واحد من أشهر نجوم فن المسرح الكابوكي الياباني، ولد في عام 1906 وتوفي في 16 يناير 1975 وخلدته اليابان كواحد من رموز ثقافتها الحديثة، وكان قد قرر تحويل رواية غنجي لموراساكي شيكيبو إلى المسرح وهي عمل مثير للجدل، لكن السلطات منعته من ذلك. ومات مقتولا في مطعم بكيوتو بوجبة سمك مسمومة بعد سبع ساعات من الشلل والتشنجات، إثر عودته للفندق.

10- بيتهوفن

موسيقار وملحن ألماني ومن أعظم الموسيقيين في تاريخ العالم ولد في 1770 ومات في 20 مارس/أذار 1827 وله أعمال خالدة، وطور الموسيقى الكلاسيكية. وتوصلت دراسات حديثة عن طريق معهد الصحة العام في شيكاغو أن #بيتهوفن توفي متسمما بالزرنيخ وتثنى معرفة ذلك من خلال فحص عينات متبقية من شعره، ووجهت تهمة القتل غير العمد إلى الطبيب فوفروخ، في موت بيتهوفن.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *