زواج سوداناس

بعد علاقة حب لسنوات قررت تركه.. فكان انتقامه مروعا!



شارك الموضوع :

لم يتقبّل شاب أفريقي يعيش في دبي قرار حبيبته الابتعاد عنه، وعدم الاقتران به بعد علاقة حب استمرت لسنوات، فأقدم على قتلها ببرودة أعصاب.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم البالغ من العمر 31 عاماً، يعمل كمراقب شحن، كان على علاقة حب بالمغدور بها منذ نحو سبع سنوات من وقوع الجريمة، وفي عام 2014 أحضرها من موطنه، ووظفها في إحدى الشركات في دبي، ووفر لها سكناً معه في إمارة مجاورة، متكفلاً بجميع مصاريفها، إلا أنه وبسبب “زيادة تكاليف المعيشة” طلب منها المساهمة معه في الإنفاق، فرفضت، وغادرت مقر السكن بعد نحو عام من الإقامة معه، وامتنعت عن الإجابة على اتصالاته الهاتفية، دون أن تعلمه عن مكان سكنها الجديد.

وأشارت بحسب اعترافات المتهم إلى أنه سافر إلى موطنهما بعد خمسة أيام من خروجها من السكن الذي كان يجمعهما، وتوجه إلى منزل والدها وأخبره بما جرى مع ابنته، “فلم يعره أي اهتمام”، فعاد إلى الدولة بعد نحو شهر من عام 2015، وعلم من حبيبته بعد الاتصال بها هاتفياً بأنها لا ترغب في مواصلة السكن مع “شخص فقير ومريض”، وأبلغته بعدم رغبتها في استمرار العلاقة العاطفية معه بحجة أنه مدمن على تناول المشروبات، فسارع إلى الانتقام منها.

وجهز المتهم عدته، واشترى عصا لعبة بيسبول، وقارورة بنزين، وأحضر سكيناً من مطبخه، ووضعها في حقيبة، وتوجه إلى مقر عمل الضحية في منطقة واحة السيليكون، ورسم خطة تنفيذ الجريمة وتأكد من خلو المداخل والمخارج للبناية المذكورة حتى يؤمن هربه من المكان، قبل أن يتوجه إلى المقر، ويشاهد المغدورة، ويضربها بالعصا مرتين بالقوة على رأسها، ويسدد إليها عدة طعنات قاتلة، ويشعل النار في مقر شركتها.

صحيفة الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *