زواج سوداناس

منشق عن عبدالواحد يتعهَّد بإلحاق 4 آلاف مقاتل بالسلام



شارك الموضوع :

تعهَّد رئيس حركة تحرير السودان القيادة العامة أبوجمال خليل بكر، المنشق من حركة عبدالواحد محمد نور، بالحاق قواته البالغة عددها أربعة آلاف جندي والموجودة حالياً في ولاية وسط دارفور بمنطقة “جبل مرة”، بعملية السلام.

وكانت مجموعة أبوجمال قد وقعت اتفاقاً للسلام في الرابع من شهر نوفمبر الماضي مع حكومة وسط دارفور برئاسة الوالي الشرتاي جعفر عبدالحكم في منطقة (منطقة كورونا)، وسط جبل مرة.

وحثَّ بكر خلال حديثه لــ “الشروق”، كل القادة العسكريين المنضوين تحت قيادته من بينهم عبدالواحد محمد نور بضرورة ترك القتال والالتحاق بالسلام، مبيناً أن أهالي (جبل مرة)، قد عانوا من آثار الحرب بدارفور، وفي حاجة ماسة للسلام والاستقرار والتنمية.

وطالب الحكومة المسارعة باستكمال وإدخال المتبقين من قوات الحركة في الترتيبات الأمنية. وأكد أن الحوار الوطني هو السبيل الوحيد للتوافق على حلول للأزمة بدارفور.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        السر عباس

        يا جماعة زول يمسك لينا العدد !!

        الموقعين على السلام شكلهم بيقبضوا من هنا و يرجعوا يدخلوا في اللستة البعديها من هناك !! الشغلانية سمسرة و في ناس مستفيدة من الطرفين في استمرار الحنفية مفتوحة !! .

        الرد
      2. 2
        اصدقاء الطبيعة

        السلام عليكم الحرب مكلفة والسلام مكلف بس عد الاحزاب المسجلة والحراكات المسلحة الموقعة علي السلام والتي لم توقع بعد سؤال ما هو مصدر او اكل عيش الناس ديل (اي مهنتهم) إذا كان لديهم اعمال تدر عليهم ده شي مقبول واذا كان ما عندهم يبقي الموضوع اكل عيش امريكا التي تقود العالم اقتصاديآ وعسكريآ وسياسيآ بها حزبان

        الرد
      3. 3
        عمران

        الفور أطيب قبيلة في السودان وقد زرتهم في جبل مرة قبل عشرين عام وهم أيضا أكرم ناس وأكثر الناس تمسكا بالدين وأكثر الناس سلمية وليس لهم أحقاد ولا عنصرية، قد يقول قائل أن هذا (كان زمان) لكنني أقول له إن الذهب لا يصدأ.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *