زواج سوداناس

لماذا يمرض “العواجيز” والأطفال بسهولة وطرق حمايتهم؟



شارك الموضوع :

كثيرا ما نجد الكبار فى السن والأطفال بشكل خاص هم أكثر من يشتكى من الإصابة بالمرض، وهذا لا يعنى أن البالغين لا يعانون من الأمراض، ولكن النسب تزداد بين الفئتين العمريتين الصغيرة والكبيرة جدا، وبالتأكيد هناك سبب علمى خلف ذلك، وأمراض معينة تختص بهم عن دونهم، لذلك نتعرف على كل ذلك بشكل طبى وبسيط من خلال الرد على الأسئلة التى تدور حول هذه الحقيقة وفقا لما ذكره موقع “scienceabc” العلمى.

1-
لماذا يمرضون كبار السن والأطفال بسهولة؟

بالنسبة للأطفال، فإنه لا يكون لديهم جهاز مناعى قوى ومتكامل يمكنه حمايتهم من الأمراض البسيطة، بالإضافة إلى أنهم بصورة متكررة يكونون على اتصال بالأطفال الآخرين الذين يعرضونهم لأنواع كثيرة من البكتيريا ويضعوهم فى خطر أكبر للإصابة بالمرض، وعلى جانب آخر يمرض كبار السن بسهولة لأن جهاز المناعة الخاص بهم يضعف خلال دورة حياتهم، وكذلك يعانى أكثرهم من الأمراض التى تجعل كل شىء أسوأ.

2-
فى أى سن تحديدا يعانى الأطفال أكثر من الإصابة بالأمراض؟

مبدئيا يكون المرض الأكثر إصابة للأطفال خاصة الرضع هو نزلات البرد وارتفاع الحرارة، وتكون خاصة بعد الشهر السادس من عمر الرضيع لأن المناعة التى اكتسبها عن والدته عند ولادته تبدأ فى الاختفاء ويعتمد على مناعته غير المكتملة والجاهزة لمحاربة الميكروبات التى يتعرض لها يوميا من الجو ومن المحيط الذى يعيش فيه، ويحتاج لسنوات حتى تصبح مناعته قوية كفاية عند التعرض للميكروبات والفيروسات خاصة المعتادة.

3-
ماذا يحدث صحيا عند تعامل الأطفال مع بعضهم؟

المشكلة الحقيقية التى تواجه الأسرة هى كيفية التعامل مع طبيعة أن يلعب الطفل مع أصدقائه والمشكلات الصحية التى تواجهه، فعند الاتصال الجسدى بين الأطفال، خاصة الذين يكون لديهم رشح ونزلات برد وهذا أمر شائع فى ذلك السن كما ذكرنا، فتكون النتيجة هو انتقال هذه الفيروسات لباقى الأطفال وتعرضهم للإصابة بالأمراض بسهولة وسريعا.

4-
ما هى أكثر الأمور الروتينية التى تنقل المرض للطفل؟

يجب أن تحذر الوالدات من تصرفات ابنها التى تنقل له المرض دون وعى منه أو انتباه منها، وهى أنه يكتشف العالم من حوله من خلال فمه، فهو يضع كل شىء داخل فمه ويبدأ فى امتصاصه، ولا يفرق بين تفاحة أو عملات معدنية أو قلم أو كوب أو غيره من الأشياء المحملة بملايين الجراثيم والتى تنقل له أمراض أكثر خطورة من أى شىء آخر.

5-
ما هو السن الأكثر عرضة للمرض لكبار السن؟

عندما يتخطى الشخص سن الـ65، يكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض، لأن مناعته تضعف كثيرا عن السابق، ويصبح الأمر صعبا جدا عن ذى قبل، وجسمه أقل تصديا للأمراض المعدية التى تنتقل من الجراثيم والبكتيريا.

6-
ما الطرق التى يمكن بها حماية كبار السن والأطفال؟

أما عن كبار السن، فعليهم بأسلوب حياة صحى من خلال نظام غذائى جيد والتوقف عن التدخين وتناول الكحول وكذلك الحصول على كل اللقاحات اللازمة وممارسة بعض التمارين الرياضية لأن ذلك يقلل من الأخطار التى تطرأ على النظام المناعى، وبالنسبة للأطفال فعلى الوالدين أن ينتبهوا لتصرفاتهم مع ترك مساحة لهم لاختبار كل شىء واللعب مع أصدقائهم لأن فى هذه الفترة تنمو المناعة من خلال الخبرات الصحية التى تكتسبها من محاربة الفيروسات.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *