زواج سوداناس

انقطاع شامل للكهرباء في (11) ولاية بسبب أجهزة التحكم



شارك الموضوع :

خرجت أمس (الاثنين)، وفى تمام الساعة الثانية عشر والنصف، ظهراً، جميع محطات الكهرباء التابعة للشبك القومية عن الخدمة بالعاصمة والولايات، وحدث وفقاً لهذا الخروج إطفاء كامل في الشبكة القومية.
وبرر المركز القومي للتحكم انقطاع التيار الكهربائي، بحسب بيان حصلت (المجهر) على نسخة منه، نتيجة لفقدان أجهزة تحكم بعض الوحدات للتيار المباشر، وبالتالي خروجها بنظام الحماية الآلي، وأضاف: (بدأت محطات التوليد المائي والحراري الآن في الاشتراك وعودة الخدمة تدريجياً).
وتأثرت (11) ولاية بهذا الإطفاء بما في ذلك ولاية الخرطوم، وذلك في الوقت الذي لم تتأثر فيه بعض الولايات التي هي خارج الشبكة القومية، وتشمل ولايات: دارفور الخمس وولاية غرب كردفان وجزء من ولاية جنوب كردفان. واستمر انقطاع الكهرباء أكثر من (4) ساعات، متواصلة في منطقة وسط الخرطوم وأجزاء أخرى من العاصمة، ما أحدث ربكة في الطرقات العامة بعد تعطل إشارات المرور(الاستوبات) ما تسبب في اختناق مروري كبير.
وفي السياق أكد المنسق الإعلامي بوزارة الموارد المائية والكهرباء المهندس “محمد عبد الرحيم جاويش” في تصريح لـ(المجهر) أن الشبكة بدأت الدخول من محطة مروي بعد الإطفاء بنصف ساعة فقط، ومن ثم بدأت العودة التدريجية للتيار الكهربائي في عدد من الولايات، مؤكداً استقرار الكهرباء في العاصمة والولايات، وكشف عن مراجعة فنية ستتم من قبل أتيام المراجعة فوراً، لافتاً إلى أن هنالك أتيام جودة ستقوم بالمراجعة الفنية ومعرفة الأسباب، ومن ثم تقديم الدروس المستفادة.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        متسائل

        سبحان الله اجهزة التحكم في كامل الشبكة القومية للكهراباء( تتوفى وتتوقف) عن العمل بسبب فقدان التيار المباشر فتنهار كل كهرباء البلد في جميع الولايات في وسط البلاد؟؟؟؟هل هناك إهمال؟ وللا ريحة فساد مخفي؟ لم نسمع بمثل هذا في جميع انحاء العالم إلا اللهم يحدث نتيجة احداث طبيعية لا يد إنسان (تتحكم فيها). شوفوا الخلل وين ولابد من محاسبة مراقبي اجهزة التحكم الرئيسية

        الرد
        1. 1.1
          حسن

          اخي هذا امر معروف عند مهندسي الكهرباء ربما لخطا فني او غير ذلك

          الرد
      2. 2
        الجعلي الحر الراي

        الوزير لسه قاعد
        ف كرسيهو
        مهازل يا زمن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *