زواج سوداناس

وزير الأوقاف والإرشاد لم نعهد زواجاً اسمه التراضي بالدين



شارك الموضوع :

اعتبر وزير الأوقاف والإرشاد “عمار ميرغني” بأن إيقاف اثنين من خطباء (الجمعة) بالخرطوم ومنهم “كمال رزق” بأنها سلطات ومهام تابعة للمجلس الأعلى للدعوة بالولاية، مشيراً إلى أن الإجراء قطعاً جاء بأسباب أدت إلى هذه النتيجة .
واستغرب “ميرغني” من التعديلات التي طالب المؤتمر الشعبي بإجازتها، خاصة فيما يتعلق بالزواج بالتراضي، وقال: إن أمر الزواج هو أمر دين، فكيف نقف على المصطلحات، وما وجدت فيها؟.
وأضاف “ميرغني” بأننا لم نعهد زواجاً اسمه التراضي بالدين، مشيراً إلى أن كل الأعراف السودانية كانت دائماً ممارسة للشرعية الفقهية، كما هو معلوم، وزاد قائلاً: عصمة الرجل (3) حبال، فلا يجوز للمرأة أن تطلق أو تتصرف بمفردها، وأشار “ميرغني” إلى وزارة الأوقاف ستنظم منتدى لحديث مطوَّل في هذا الشأن خلال الفترة المقبلة.
وفي سياق آخر أكد د.”عمار ميرغني حسين” بأن الأوقاف من أهم الملفات التي تضطلع بمسؤولياتها وإدارتها والإشراف عليها وزارة الإرشاد والأوقاف، وقال في تصريح لـ”سونا”: إن الأوقاف ظلت تعاني من إشكالات جسيمة ومعضلات كبيرة أضعفت من دورها ورسالتها، وظل أمرها من العام 2008م، في تضاؤل مريع، موضحاً أن الأوقاف تستعد لمستقبل مشرق بعد مجهودات الوزارة في تعديل القانون الخاص بتنظيم الأوقاف.
وأشار د.”عمار” إلى لقائه وزير العدل السعودي في مارس 2015م، بخصوص تحريك ملفات الأوقاف السودانية بالمملكة العربية السعودية، والتي أثمرت عن بشارات كثيرة في ملف الأوقاف، حيث تم اعتماد وكيل الناظر الجديد الذي تم اختياره من قبل وزير الإرشاد والأوقاف.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عمران

        التعديلات قدمها رئيس الجمهورية وهي مخرجات حوار لو سمعت بالحوار الوطني يا عمار ميرغني.
        لو عندك اعتراض على الحوار الوطني ومخرجاته قدم استقالتك اليوم لأنه مشروع السيد رئيس الجمهورية ورئيسك.
        لو أنت أعلم من حسن الترابي بالدين والفقه والدستور والقانون الشرعي والمدني كلمنا عشان نسكت ونبايعك.
        هذا هو رأي الترابي في الزواج ورضا الزوجة لمعرفتك الشخصية:
        راي الترابي في موضوع الساعة (زواج المراة) وحريتها في الاختيار.

        كتاب : الإسلام مستقبل العالم (حوار المستشرق الفرنسي ألان شفالرياس مع الترابي) – الأسرة وتعدد الزوجات وواجبات كل طرف .
        شفالرياس : تحدثت عن العقد الحر بالتراضي بين الزوجين . هل يمكن لفتاة شابة أن تختار زوجها بنفسها ؟
        الترابي : ليس ثمة جدال في هذه النقطة أبدا .
        شفالرياس : وإذا أراد أبوها أن يفرض عليها زوجا من عنده ؟
        الترابي : لا أتحدث عن شروط الزواج عند بعض المجتمعات الإسلامية المختلفة بل عن فقه الزواج ذاته . إنه حتى كتب الفقه المتشددة للغاية تقر بأنه ينبغي أن تستشار الفتاة في أمر زواجها . و يقول هؤلاء الفقهاء إذا سكتت الفتاة فذلك رضاؤها . أنا شخصيا و قانونيا لا أقتنع بمثل هذه الإجابة . عندما يطلب مني أن أباشر إجراءات عقد الزواج فإنني كثيرا ما أستجوب الفتاة وحدها لأتأكد من موافقتها . أما الزواج الذي لا يوافق عليه أحد طرفي العقد برغبة واضحة فإن ذلك يكفي سببا لإبطاله .
        شفالرياس : لكن الأب و الأسرة يمكنهما ترشيح زوج لإبنتهما .
        الترابي : الأب و الأسرة يعرفون المجتمع بصورة عامة أحسن مما تعرفه الفتاة . إن التراضي الحر في شأن الزواج لا يعني أنه ينبغي على الرجال و النساء أن ينطلقوا في طرقات المدينة في مطاردة بحثا عن زوج أو زوجة .
        شفالرياس : ذكرت أنه في إمكان الفتاة إذا رغبت في أن تتزوج رغم إعتراض والديها على الزوج رفع الأمر إلى القضاء لإتمام زواجها . في كم من البلاد الإسلامية هذه الممارسة مقننة ؟
        الترابي : في معظم البلاد الإسلامية ذلك أن أغلب المدارس الفقهيية الإسلامية تدخل هذا المبدأ في قوانينها .
        شفالرياس : لابد أنه من الصعب على فتاة صغيرة أن تقوم بمثل هذا الإلتماس للقاضي .
        الترابي : طبعا . لاشك في ذلك . في بلادنا هناك قدر من المحظورات المتعلقة بالزواج ما زال قائما . ولكن في نظري إن هذا خير مما يحدث في المجتمعات الغربية اللامبالية حيث تسود الأنانية و الفردية وتقصي أسر العروسين من عملية الزواج . أما عندنا فإن فكرة الأسرة تمتد إلى الأقارب الأبعدين وحتى إلى الجيران . فنحن نكون جماعة بمعنى الكلمة . وكل واحد من أفراد هذه الجماعة يأتي بمساهمته التي تعين العروسين على تأسيس حياتهما الزوجية .
        .
        ترجمة من الفرنسيه ، السفير يوسف سعيد .

        الرد
      2. 2
        لقمان

        انا ضد هذا الزواج …. لكن هيئة الضلال كيف لم تعهد مثل هذأ وقد عهدت التحلل وعهدت ائمه تغتصب اطفال وعهدت لصوص يسطون بالمليأرات ويسترون حسب فقه الاسترة وهلا تفضلت الهيئه بارشادنا اين كان لسانها … واخرتا زواج… قبح الله وجوهكم واوقف حالكم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *