زواج سوداناس

منشق عن عبدالواحد يتعهَّد بإلحاق 4 آلاف مقاتل بالسلام



شارك الموضوع :

تعهَّد رئيس حركة تحرير السودان القيادة العامة أبوجمال خليل بكر، المنشق من حركة عبدالواحد محمد نور، بالحاق قواته البالغة عددها أربعة آلاف جندي والموجودة حالياً في ولاية وسط دارفور بمنطقة “جبل مرة”، بعملية السلام.
وكانت مجموعة أبوجمال قد وقعت اتفاقاً للسلام في الرابع من شهر نوفمبر الماضي مع حكومة وسط دارفور برئاسة الوالي الشرتاي جعفر عبدالحكم في منطقة (منطقة كورونا)، وسط جبل مرة.
وحثَّ بكر خلال حديثه لــ “الشروق”، كل القادة العسكريين المنضوين تحت قيادته من بينهم عبدالواحد محمد نور بضرورة ترك القتال والالتحاق بالسلام، مبيناً أن أهالي (جبل مرة)، قد عانوا من آثار الحرب بدارفور، وفي حاجة ماسة للسلام والاستقرار والتنمية.
وطالب الحكومة المسارعة باستكمال وإدخال المتبقين من قوات الحركة في الترتيبات الأمنية. وأكد أن الحوار الوطني هو السبيل الوحيد للتوافق على حلول للأزمة بدارفور.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        adam

        نحن مع السلام والاسقرار والامن، ولكن لابده من الحكومه ان تحذر من زج جيش مليشات فى الجيش الوطنى بهذه السهوله واعطاهم رتب رفيعه وقيادات، ولا احد يعلم نوايا هؤلا الذين حرقو الزرع الدرع واعتدو على شرف الغلابه ، ويقاتلون من اجل العلمانية ، وفى عقليتهم لادين والاحياة لعب ولهو ، وخاصه عبدالواحد، لا يعترف لا ديانه ولا اخلاق ، وقال هذا بنفسه، ولا احد يعلم ما يخفيه لنا الزمن،

        الرد
      2. 2
        ابو احمد

        المحيرني انه المصيبة عبدالواحد ده معاه كم 2 مليون مثلا لانه الانشقو منه ومعاه 15 الف والمعاه 20 الف ولسه ما كملو ناس الامن راجعو الحساب عشان المصداقية وكده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *