زواج سوداناس

الأمن السوداني يتباهى بشبكة علاقاته وخبراته الاحترافية



شارك الموضوع :

تباهى مسؤول رفيع في جهاز الأمن والمخابرات السوداني بشبكة علاقات وخبرات واحترافية يتمتع بها الجهاز الذي يكافح تعديلات دستورية مقترحة يقول إنها ستنتقص من صلاحياته.
طابور سير لقوات جهاز الأمن لدى وصولها الخرطوم من (القطينة) بولاية النيل الأبيض ـ 21 ديسمبر 2016
وتقترح التعديلات المدرجة في وثيقة “الحريات” والتي تخضع هذه الأيام لنقاش مكثف في البرلمان، تقليص صلاحيات جهاز الأمن وتحجيم اختصاصته فيما يخص الاعتقال المتطاول، ومصادرة الصحف، وغيرها لينحصر دوره في جمع المعلومات فقط.

وأكد نائب المدير العام لجهاز الأمن الفريق أسامة مختار استعداد الجهاز للعمل ليلاً ونهاراً من أجل أن يظل الوطن آمناً ومستقراً.

وقال مختار أمام احتفال ولاية البحر الأحمر، الثلاثاء، بمنح رئاسة الجمهورية لجهاز الأمن وسام الإنجاز العسكري ونجمة الإنجاز، “إن الجهاز يقف على أرضية صلبة يسنده تاريخه الطويل في البذل والعطاء والمهنية المحترفة، وهو فاعل في حفظ الأمن الإقليمي والدولي ويتمتع بشبكة من العلاقات والخبرات المتراكمة وظفها جميعها لخدمة الأمن القومي للبلاد”.

وأشار نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات إلى إلتزام الجهاز بمسؤوليته المجتمعية وانفتاحه على كافة فئات المجتمع وقطاعاته، مبيناً أن مشروعاته غطت ولايات السودان، خاصة قطاعات الصحة والتعليم والخدمات والثقافة والرياضة ودور العبادة.

وأوضح، بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن جهاز الأمن خص فئات الشباب والطلاب والمرأة والطفل بالعطاء والاهتمام، وزاد “مكونات المجتمع هي الحاضنة الأصلية للجهاز ومنها يستمد طاقته وينفعل بقضاياه ويلتزم بقيمه ويعمل لأجل مصالحها وصون أمنها”.

ووصف مختار تكريم الرئاسة لجهاز الأمن بأنه يعتبر قلادة شرف لمؤسسة الجهاز ومنسوبيها وأنه يأتي تعزيزاً لدور الجهاز، مشيراً إلى “أن الإنجاز الذي رأته القيادة السياسية يعتبر واجب عليهم ويسعون لمضاعفته في وجه تحديات ومؤامرات طالت الوطن”.

يشار إلى أن جهاز الأمن يعارض التعديلات المقترحة على الدستور، والداعية الى تقليص صلاحياته، ويطالب في المقابل بمنحه قوة ونفوذا كبيرين ليتمكن من محاربة ومواجهة ما قال إنها مهددات تواجه البلاد.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر الراي

        قلنا الكلام ده من زماااااان
        الناس دي قالت الروووب ف الميدان وما قدرو اعملو شئ
        قالو ندقس الفااارات بالحوار والطاولات زي ما دقسوا فارات اولاد النيفاشا
        الجيش والامن خط احمر وان جاء جيش امريكا زاااتو
        ده امل وحلم كل حشره او عميل او خنزير او عاهر تحجيم والمساس ب اجهزه البلاد الامنيه
        ا CIA والموساد صنفوا جيش واجهزه امن السودان رقم ١ بافريقيا والشرق الاوسط وهي الان من تتحكم ف كل الاقليم والمحيط وبمزاجها
        لا ندعوا لفعل منكر او فساد من اجهزه الجيش والامن لكن نحن جهاد معها ف حفظ امن البلاد
        الجيش والامن الخيط الفاصل بين الهظار والجد
        الخيط الفاصل بين الدمار والعمار
        لا لديمقراطيه الصليب نعم لشريعه الله
        لا لاحزاب لا لحركات الصليب والشيطان والخنزير

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *