زواج سوداناس

البرفيسورد. نوري الخماسي يستعرض التجربة التونسية لإنتاج بذور البطاطا



شارك الموضوع :

نوري الخماسي منسق برنامج البحوث حول زراعة البطاطا بالمعهد الوطني للبحوث الزراعية بتونس التجربة التونسية في إنتاج وزراعة البطاطا محليا ، داعيا الدول العربية للاهتمام بالبحوث وتوطين تجربة إنتاج البطاطا كمحصول مهم للأمن الغذائي.
وقال لدى تقديمه ورقته حول التقانة الزراعية في مجال إنتاج بذور البطاطا في المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي اليوم إن التجربة التونسية في تقانة إنتاج بذور البطاطا مرت بعدة مراحل، المرحلة الأولى الاعتماد على نتائج البحوث الزاعية للمجمع المهني المشترك الذي أنشئ في العام 1974 والذي أوكلت له مهمة إنتاج معدل 6000 طن سنويا من البذور المراقبة عن طريق إكثار البذور، والمرحلة الثانية قيام المجمع بتبني برنامج إنتاج 100 طن من البذور المعتمدة انطلاقا من زراعة الأنسجة ، مشيرا إلى أن البرنامج حقق نجاحا كبيرا وكان دافعا قويا للقطاع الخاص لاقتحام هذا الميدان ذي التقانة العالية والكلفة المرتفعة.
وقال البرفيسورد. نوري الخماسي إن تونس أسوة بباقي بلدان الشرق الأوسط والوطن العربي تعتمد بدرجة كبيرة على البذور المستوردة من أوربا في الغالب لكي تتمكن من زراعة وإنتاج البطاطا، الأمر الذي ينتج عنه الكثير من السلبيات ، مؤكدا أهمية تنفيذ مشروعات محلية لإنتاج بذور البطاطا ، داعيا أن يعمل جميع الباحثين والمهتمين بشأن الزراعة في تونس والمنطقة العربية على نجاح التجربة.
جدير بالذكر أن محصول البطاطا يعتبر من أهم المحاصيل الغذائية والاقتصادية في العالم حيث يحتل المركز الثالث عالميا بعد القمح والذرة وهو الغذاء الرئيسي في كثير من مناطق العالم ، كما أنها تعتبر بديلا مهما للحبوب والأرز التي ارتفعت أسعارها في السنوات الأخيرة ارتفاعا ملحوظا .

وكاله السودان للانباء

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *